الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
مسيرة العودة الكبرى تدفع صحافة الاحتلال إلى الكتابة بالعربية
تاريخ النشر: الجمعة 30/03/2018 16:38
مسيرة العودة الكبرى تدفع صحافة الاحتلال إلى الكتابة بالعربية
مسيرة العودة الكبرى تدفع صحافة الاحتلال إلى الكتابة بالعربية


أجبرت مسيرة العودة الكبرى، الصحافة العبرية، أن تتكلم وتكتب باللغة العربية، داعية إلى "السلام" بعد أن كانت تُحرض على القتل والعنف ضد قطاع غزة والفلسطينيين القاطنين فيه.

فقد كتب كبير الكتاب الإسرائيليين "بن درور يميني" مقالًا باللغة العربية في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية (أوسع الصحف الإسرائيلية انتشارًا وأكبرها)، أقر فيه بأن دولة الاحتلال قد تسببت بالكثير من الأضرار؛ المادية والمعنوية للفلسطينيين عام 1948.

وخاطب "بن درور" أهل غزة والمشاركين في مسيرة العودة قائلًا  "نحن أيضًا ارتكبنا الكثير من الأخطاء، هناك ما يمكن إصلاحه، يجب إصلاحه، لكننا أيضًا نمد يد السلام، الرجاء اقبلوا بها، بدلا من وهم آخر ومسيرة العودة أخرى"، حسب قوله.

ووصف مسيرة العودة؛ والتي أكد منظموها في جميع المناسبات أنها سلمية، بأنها "استفزاز وعنف"، متابعًا: "دعونا نبدأ مسيرة مشتركة للسلام، للمصالحة والاعتراف المتبادل".

وقال بن درور "يجب أن نجرب طريقة جديدة. طريقة فيها الأمل. رجاء، اقبلوا أيادينا الممدودة للسلام، نحن لا نريد المعاناة، نريدكم أن تعيشوا بجانبنا، بسلام، ازدهار، رخاء واستقلالية. دعونا لا نقاتل بعضنا البعض".

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، وضعت العديد من السيناريوهات للتعامل مع "مسيرة العودة" على الحدود مع الأراضي المحتلة 48؛ أبرزها العسكري بإطلاق النار والاعتقالات.

وبدأ آلاف المواطنين الفلسطينيين، صباح الجمعة، بالتوافد إلى المناطق القريبة من الشريط الحدودي في الجهة الشرقية من قطاع غزة، للمشاركة في "مسيرة العودة" التي تنطلق اليوم إحياء لذكرى "يوم الأرض".

وتخشى سلطات الاحتلال الإسرائيلية من تفجر الأوضاع الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة المقرّر لها أن تشهد اليوم فعاليات شعبية إحياء لذكرى "يوم الأرض"، من ضمنها "مسيرة العودة"؛ حيث قرّر جيش الاحتلال نشر قوات عسكرية إضافية ووحدات من القناصة على حدود القطاع لقمع المشاركين في المسيرة.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017