الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
275 مستوطناً يهودياً يقتحمون الأقصى في "الفصح" العبري
تاريخ النشر: الأحد 01/04/2018 11:52
275 مستوطناً يهودياً يقتحمون الأقصى في "الفصح" العبري
275 مستوطناً يهودياً يقتحمون الأقصى في "الفصح" العبري

القدس المحتلة - خدمة قدس برس
اقتحم مئات المستوطنين اليهود، اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، تحت حماية أمنية من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مراسلة "قدس برس" أن مجموعات من المستوطنين، اقتحمت منذ ساعات الصباح الباكر، المسجد الأقصى في اليوم الثاني لما يسمى بعيد "الفصح" العبري، بمرافقة عناصر من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المسلّحة.

وأضافت أن شرطة الاحتلال أغلقت "باب المغاربة" الذي تتم من خلاله الاقتحامات وتسيطر عليه بشكل كامل منذ احتلال القدس، عقب اقتحام 275 مستوطناً يهودياً للمسجد.

وأوضحت أن المستوطنين تلقّوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم، وقاموا بجولات "استفزازية" في باحات المسجد الأقصى خلال الجولة الأولى.

وأشارت إلى أن عدداً من المستوطنين نفّذوا سلسلة من الانتهاكات في المسجد، من بينها صلوات تلمودية صامتة، إلى جانب "الانبطاح" على الأرض، وهو شكل من أشكال صلوات اليهود، ما أثار استفزاز حرّاس المسجد الأقصى، مجبرين شرطة الاحتلال على طردهم.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد المستوطنين خلال نهار اليوم، بسبب سماح شرطة الاحتلال لهم بجولة اقتحام أخرى تبدأ عقب الانتهاء من صلاة الظهر.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد سمحت للمستوطنين بالتدرب على تقديم قرابين عيد الفصح العبري في منطقة القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى، إلى جانب السماح لهم "قانونياً" بأداء طقوسهم على أبواب المسجد الأقصى، حيث كانت تُقام تلك المراسم في مناطقة مختلفة في البلدة القديمة وحول المسجد الأقصى.

يشار إلى أن متطرفين يهود قاموا مؤخرًا بلصق منشورات على أبواب المسجد الأقصى، تطالب بإفراغه من المصلين خلال فترة الأعياد اليهودية.

إلّا أن المقدسيين قابلوا ذلك بشد الرحال للمسجد والرباط فيه، معتبرين أن ما تقوم به الشرطة الإسرائيلية يُساعد في تأجيج الصراع في المنطقة، ويستفز مشاعر المسلمين.


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017