الرئيسية / أخبار / محلية
اجتماع المجلس التنفيذي في محافظ نابلس يدعو إلى وحدة الصف الوطني والإلتفاف حول القيادة والرئيس
تاريخ النشر: الأربعاء 04/04/2018 12:33
اجتماع المجلس التنفيذي في محافظ نابلس يدعو إلى وحدة الصف الوطني والإلتفاف حول القيادة والرئيس
اجتماع المجلس التنفيذي في محافظ نابلس يدعو إلى وحدة الصف الوطني والإلتفاف حول القيادة والرئيس

ترأس محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب اجتماع المجلس التنفيذي في المحافظة في دورته الأولى للعام 2018 بحضور نائب المحافظ عنان الأتيرة ومدراء الوزارات والمؤسسات الحكومية.

وفي بداية الاجتماع رحب منسق المجلس التنفيذي غسان خضر بأعضاء المجلس بإسم محافظ نابلس مشيراً إلى بنود جدول الإجتماع التي تضمنت مستجدات سياسية وأمنية وعدة بنود إدارية أبرزها انتظام اجتماعات المجلس التنفيذي بشكل دوري، والتشديد على حضور المدراء لاجتماعات المجلس ورفع تقارير دورية من قبل الاعضاء، وتفعيل لجان المجلس التنفيذي.

استهل محافظ نابلس اللواء الرجوب حديثه بالترحيب باعضاء المجلس التنفيذي وشكرهم على الحضور والمشاركة مشيرا الى انه سيتحدث في العنوانين السياسي والامني بشكل مكثف ليضع اعضاء المجلس بصورة المستجدات .

بدأ حديثه بالموضوع السياسي مشيراً إلى أن الموقف الذي اتخذته القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس "أبو مازن" برفض اعتبار أمريكا شريكاً في عملية السلام بعد تبني الإدارة الأمريكية سياسات اليمين الإسرائيلي كاملة وإعلان القدس عاصمة اسرائيل، والحديث عن ما يسمى بصفقة القرن التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا على اهمية وضرورة التفاف شعبنا بكل مؤسساته وفعالياته وقواه حول الرئيس والقيادة الفلسطينية التي تواجه ضغوطا هائلة من اجل التراجع عن مواقفها المعلنة من صفقات مشبوهة وطبخة شائطة يتم طبخها في واشنطن وتل ابيب لتصفية القضية الفلسطينية وشطبهانهائيا، مشددا على اهمية الوحدة الوطنية وتصليب الجبهة الداخلية، باعتبارها طوق النجاة لشعبنا ولمشروعه الوطني،لافتا الى ضرورة اعطاء المصالحة دفعا جديدا بعد تعثرها اثر محاولة اغتيال رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله واللواء ماجد فرج في غزة مؤخرا.


وأكد الرجوب أنه ورغم التحديات العديدة التي تواجه الشعب الفلسطيني راهنا إلا أنه لا خيار أمام شعبنا إلا الصمود والمواجهة والإعتماد على الذات والإمساك بكل عناصر القوة الكامنة، مشيراً إلى أن ما زاد الطين بله كما يقال هو الوضع العربي بشقيه الرسمي والشعبي الذي يعيش حالة من الانكفاء والغرق في الهموم الداخلية، الامر الذي جعل القضية الفلسطينة ليست من ضمن اولوياتهم، اما على المستوى الدولي فان دول الاتحاد الاوروبي التي تساند حقوقنا السياسية على اساس الشرعية الدولية وتتقاطع معنا في حل الدولتين فلا زالت تتخذ موقفا وسطيا في مواجهة سياسات الهيمنة الامريكية .


اما على المستوى الامني فقد عرض الرجوب للاوضاع الامنية في المحافظة مشيرا الى ان المحافظة الان تعيش حالة امنية مستقرة وهذا تم بفعل السياسة الامنية القائمة على اساس العمل الامني المستدام وليس حملات متفرقة هنا او هناك، مشددا ان لا تراخي عن هذا المنهج الصارم والواضح والحازم في التعامل مع الخارجين عن القانون، منوها ان حالة الاستقرار الامني ولدت مناخات ايجابية على صعيد الوضع الاجتماعي والثقافي والاقتصادي في المحافظة.


وعلى مستوى الوظيفة العامة في القطاع الحكومي دعا المحافظ الى اهمية ان يشكل الموظفين في هذه المؤسسات قدوة وانموذجا حسنا لدى المواطنين والمراجعين، لان السلوك المهني السليم من قبل الموظف يعزز من حالة الثقة بالمؤسسة الحكومية وتاليا يعزز من صورة السلطة الوطنية امام مواطنيها ومجتمعها، مشددا ان كل من ترد بحقه شكوى عن سوء معاملة او تاخير في انجاز معاملة لمواطن سيجد المحافظ خصما له الى جانب المواطن.
كما تطرق المحافظ الرجوب الى قانون الحجز الاداري للمركبات والدراجات النارية والذي سيدخل حيز التنفيذ قريبا وبعد التواصل مع الجهات المعنية التي يتوجب عليها توفير اماكن احتجاز آمنة للمركبات.


ونوه المحافظ الرجوب الى تجديد قرار الحد من ترويج الدخان للقصر من خلال التواصل مع الجهات المعنية لتنظيم عملية الرقابة على بائعي المفرق الذين يبيعون السجائر للقصر (بالفرط) مطالبا اعضاء المجلس ان يلعبو دورا ايجابيا في الحد من انتشار ظاهرة تدخين القصر، جدير بالذكر ان قرار الحظر يشمل ايضا المقاهي ومحلات البلياردو والبوكس شوب التي تسمح للقاصرين بالتدخين.


وحول المشاركة في يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان الجاري شدد المحافظ على ضرورة المشاركة الفاعلة من قبل الموظفين الحكوميين ومختلف فئات المجتمع داعيا المدراء الى ضرورة المشاركة على راس وفد من المؤسسة ولا سيما ان الحكومة ستلجا عل الاغلب الى تعليق الدوام ضمن ساعات محددة لافساح المجال امام الموظفين للمشاركة ، لافتا الى انه سيكون هناك مساءلة لغير الملتزمين من الوزارات والمؤسسات الحكومية.


بعد ذلك فتح المجال لأعضاء المجلس التنفيذي لابداء ملاحظاتهم وارائهم بما قدمه المحافظ وبما تم اقراره في جدول الاعمال حيث قدمت العديد من المداخلات كان ابرزها : مداخلة مدير صحة نابلس الدكتور رامز دويكات الذي اثار موضوع مراكز التجميل والعناية بالبشرة والمواد المستخدمة والتي جزء كبير منها لا يخضع للرقابة وبالتالي يبقى مجهولا من حيث المكونات مشيرا الى ان هناك امكانية ان يصبح ظاهرة بعد ان بات التسوق من خلال الانترنت منتشرا،داعيا الى التعاون ما بين الوزارات المعنية مشيرا الى اتخاذ وزارة الصحة اجراءات حمائية من نوع فرض التراخيص على كل مركز تجميل يستخدم ادوية او معدات طبية.


بدوره تحدث مديرعام وزارة الاقتصاد في نابلس والشمال بشار الصيفي عن الاجراءات الرقابية التي يتم اتخاذها خلال شهر رمضان مشيرا ال ان الوزارة وضعت خطة عمل استثنائية للعمل على مدار الساعة لمراقبة السلع والاسعار خصوصا سلع سلة مشتريات رمضان لتكون ضمن حدود السلامة والمعايير المطلوبة مشيرا الى ان الاسواق ستكون خالية من بضائع المستوطنات وبضائع منتهية المدة.


من جانبها تحدثت نسرين حرب مديرة دائرة شؤون اللاجئين إلى اهمية فرض رقابة على المدارس الخاصة حول إستيفاء بعض المدارس رسوم تسجيل عالية ولا تحسب بعد الالتحاق من القسط مطالبة بعقد اجتماع لمناقشة هذا الموضوع بحضور مختلف الاطراف وادراج استيعاب الطلاب من ذوي الاعاقة في المدارس الخاصة.


بدوره دعا مدير عام وزارة الاوقاف في محافظة نابلس محمد جهاد كيلاني المؤسسات الى تبليغ ائمة المساجد بالمواضيع التي تهم الراي العام وينوون ايصالها للناس مشيرا الى انه سيعقد اجتماعا لائمة المساجد قبل شهر رمضان لمناقشة ترتيبات الشهر الفضيل .
وفي نهاية الاجتماع تطرق محافظ نابلس لانتحابات نقابة المهندسين داعيا الجميع الى المشاركة الفاعلة في عملية الانتخابات وشكر المجلس على الحضور الفعال داعيا الى المزيد من النشاط في خدمة المجتمع.


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017