الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
تدابير عسكرية إسرائيلية في مواجهة "جمعة الكاوتشوك" بغزة
تاريخ النشر: الجمعة 06/04/2018 11:11
تدابير عسكرية إسرائيلية في مواجهة "جمعة الكاوتشوك" بغزة
تدابير عسكرية إسرائيلية في مواجهة "جمعة الكاوتشوك" بغزة

الناصرة (فلسطين) - خدمة قدس برس
شرع جيش الاحتلال الإسرائيلية بسلسلة تدابير عسكرية خاصة على امتداد الشريط الحدودي المحيط بقطاع غزة، استعدادا لفعاليات "مسيرة العودة" التي تتواصل للجمعة الثانية على التوالي، وسط تهديدات إسرائيلية صريحة باستهداف مباشر للمشاركين فيها.

وذكرت إذاعة "كان" الإخبارية العبرية (رسمية)، أن قيادة الجيش الإسرائيلي أجرت تحقيقات في قتل قواتها لعدد من الفلسطينيين في قطاع غزة الجمعة الماضية، وأفضت إلى نتائج قام على إثرها رئيس أركان الجيش بتأييد تصرّفات جنوده.

ونقلت الإذاعة عن متحدث عسكري، قوله "لدينا معرفة واضحة بأن حماس حاولت في الأسبوع الماضي شنت هجمات تحت غطاء المظاهرات، وهي ستكرر السيناريو ذاته اليوم، ومن جانبنا فلن يقتصر ردنا على الأحداث الهامة على منطقة السياج، وليس لدينا نية للتحلي بالصبر"، كما قال.

ومن المتوقع أن يشارك عدد كبير من الفلسطينيين في فعاليات "مسيرة العودة"، اليوم الجمعة، والتي أُطلق عليها اسم "جمعة الكاوتشوك"، انطلاقا من نيّة المشاركين فيها حرق آلاف عجلات المركبات قرب الشريط الحدودي مع الاحتلال، بهدف تصاعد الدخان وتعطيل دور القناصة الإسرائيليين على الحدود.

من جانبها، أعلنت قوات الإطفائية الإسرائيلية عن رفع حالة التأهب والاستنفار في صفوف قواتها استعدادا للتعامل مع الأحداث، في ظل مخاوف إسرائيلية من انزلاق النيران التي ستنشب عن حرق الإطارات إلى المستوطنات اليهودية في محيط القطاع.

وارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ انطلاق مسيرة العودة يوم الجمعة الماضي قرب الشريط الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948، إلى 22 شهيدا وحوالي 1500 جريحا، وذلك إحياءً للذكرى السنوية الـ 42 لـ "يوم الأرض".

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017