الرئيسية / أخبار / فلسطين
استشهاد شاب فلسطيني جنوب قطاع غزة
تاريخ النشر: الجمعة 06/04/2018 15:26
استشهاد شاب فلسطيني جنوب قطاع غزة
استشهاد شاب فلسطيني جنوب قطاع غزة

استشهد شابا فلسطينيا برصاص الإحتلال الإسرائيلي  خلال المواجهات المندلعة على امتداد الشريط الحدودي في قطاع غزة، في الجمعة الثانية لـ "مسيرة العودة".

وقال مدير مشفى "غزة الأوروبي"، يوسف العقاد، إن شهيدا فلسطينيا قد وصل إلى المشفى، مصابا بعيار ناري في منطقة الرأس، خلال المواجهات المندلعة شرق خان يونس، جنوب القطاع.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، إن الشهيد هو الشاب "أسامة خميس قديح" ويبلغ من العمر 38 عاما.

وأضافت أن أربعين فلسطينيا على الأقل أصيبوا برصاص الاحتلال خلال المواجهات المندلعة على امتداد الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

وأوضحت أن من بين الإصابات؛ خمسة خطيرة في الرأس والمناطق العلوية من الجسم.

وفي إحصائية أولية، قال "الهلال الاحمر الفلسطيني" إن طواقمه سجّلت 81 إصابة حتى اللحظة في غزة؛ منها 36 بالرصاص الحي، من بينها 3 إصابات خطيرة بالرأص والصدر.

وأطلقت قوات جيش الاحتلال الرصاص الحي صوب المواطنين الفلسطينيين الذين تجمهروا قبالة الشريط الحدود الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948، ما أدى إلى إصابة عدد منهم.

من جانبهم، شرع الفلسطينيون بإحراق آلاف الإطارات المطاطية على طول الشريط الحدودي، لتشكيل جدار من الدخان الأسود، ما تسبّب في حجب الرؤية عن قناصة وجنود الاحتلال الإسرائيلي، الذين يستهدفون الشبان المشاركين في المسيرات السلمية الحدودية، بشكل مباشر.

فيما تقدّمت دبابات عسكرية إسرائيلية شرق مدينة غزة وشمالها، وسط تحليق لطائرات مروحية في أجواء المناطق الشرقية للقطاع، لمراقبة المتظاهرين الفلسطينيين.

وقال جيش الاحتلال، إن قواته تخوض مواجهات عنيفة مع آلاف الشبان الفلسطينيين في خمسة مواقع على حدود غزة.

ويشارك آلاف الفلسطينيين في فعاليات "مسيرة العودة"، اليوم الجمعة، والتي أُطلق عليها اسم "جمعة الكاوتشوك"، نسبة للإطارات المطاطية التي قام المشاركون بحرقها قرب الشريط الحدودي مع الاحتلال، لتصاعد الدخان وتعطيل دور القناصة الإسرائيليين.

ودفعت قوات الاحتلال، منذ ساعات الفجر، بتعزيزاتٍ عسكريةٍ ضخمة، وبمزيد من الدبابات والمدرعات وجنود القناصة على طول السياج الحدودي في المناطق الشرقية والشمالية لقطاع غزة، لمهاجمة الفعاليات السلمية.

وارتفع عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ انطلاق مسيرة العودة يوم الجمعة الماضي قرب الشريط الحدودي الذي يفصل قطاع غزة عن الأراضي المحتلة عام 1948، إلى 22 شهيدا وحوالي 1500 جريحا، وذلك إحياءً للذكرى السنوية الـ 42 لـ "يوم الأرض".


 

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017