الرئيسية / أخبار / اقتصاد
خسائر 12 صندوقا عقاريا سعوديا تقترب من 11 بالمئة
تاريخ النشر: الأحد 08/04/2018 19:47
خسائر 12 صندوقا عقاريا سعوديا تقترب من 11 بالمئة
خسائر 12 صندوقا عقاريا سعوديا تقترب من 11 بالمئة

استقرت قيمة صفقات السوق العقارية السعودية مع نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 2.6 مليار ريال، مسجلة نسبة ارتفاع بلغت 6.5 في المئة، لكن تكبدت الصناديق العقارية خسائر تقترب من 11 في المئة.

وعلى الرغم من الارتفاع المتقطع لقيمة صفقات السوق من أسبوع إلى آخر، إلا أنها لا تزال مستقرة عند مستويات متدنية جدا، ظلت تتأرجح عندها منذ بداية العام الجاري، وخاضعة تحت وتيرة من تذبذب الأداء الأسبوعي على مستوى سيولتها المدارة أسبوعيا.

وبدا ظاهرا بصورة أقوى في جانب القطاع التجاري، أظهرته بصورة لافتة منذ مطلع العام الجاري، واستقرار قيمة صفقاتها طوال الفترة عند مستويات متدنية، التي تعد الأدنى منذ عام 2011، وصلت نسبة انخفاضها مقارنة بالمستويات الأسبوعية المعتادة خلال العام الماضي إلى 38.1 في المئة، بمعنى فقدانها قريبا من أربعة أعشار سيولتها مقارنة بالمتوسط الأسبوعي للعام الماضي.

علما بأن المستويات الأسبوعية التي سجلتها السوق خلال العام الماضي، تعد أيضا متدنية مقارنة بالمستويات الأسبوعية للسيولة المدارة في سوق العقار، التي كانت تسجلها طوال الأعوام الأخيرة.

ووفقا لصحيفة "الاقتصادية"، يعزى ذلك الارتفاع في إجمالي قيمة صفقات السوق على الرغم من انخفاضها على مستوى القطاع السكني بنسبة 5.7 في المئة، إلى قيمة صفقات القطاع التجاري بنسبة قياسية بلغت 73.5 في المئة، التي ارتفعت نتيجة تنفيذ عملية بيع مخطط أراضي في مدينة الخبر، بقيمة إجمالية بلغت 225 مليون ريال، على مساحة إجمالية للمخطط تجاوزت 80.2 ألف متر مربع.

وعلى الرغم من أن هذه الصفقة العقارية المرتفعة القيمة قياسا على الركود الراهن للسوق، كانت تعد أمرا معتادا في تعاملات السوق العقارية المحلية في وقت مضى، ونظرا لركود نشاط السوق خلال الفترة الراهنة، أصبح عقد مثل هذه الصفقات العقارية المحدودة جدا عاملا مؤثرا في تحديد مستويات قيمة صفقات السوق العقارية.

في جانب آخر من مؤشرات أداء السوق العقارية المحلية، واصلت الصناديق الاستثمار العقارية المتداولة (12 صندوقا استثماريا) مسيرة انخفاضها، لتتفاقم خسائرها الرأسمالية مع نهاية الأسبوع الماضي، حيث سجل متوسط أدائها الأسبوعي انخفاضا بلغت نسبته 1.4 في المئة، مقارنة بنسبة انخفاضه خلال الأسبوع الأسبق بنسبة 2.7 في المئة، لتتفاقم معه نسبة خسائر الصناديق العقارية المتداولة في المتوسط إلى 10.9 في المئة، مقارنة بمستويات أسعار وحداتها المتداولة عند الطرح، وليرتفع صافي خسائرها الرأسمالية بنهاية الأسبوع إلى أعلى من 1.03 مليار ريال، مقارنة بقيمتها الرأسمالية عند الطرح. 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017