الرئيسية / أخبار / دولي
وزير الخارجية الإيراني: الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة للتدخل في سوريا
تاريخ النشر: الثلاثاء 10/04/2018 18:15
وزير الخارجية الإيراني: الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة للتدخل في سوريا
وزير الخارجية الإيراني: الولايات المتحدة تبحث عن ذريعة للتدخل في سوريا

ندّد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بالهجمات الكيماوية التي تعرضت لها سوريا وقال: "يبدو بأنّ الحكومة الأمريكية تبحث عن ذريعة للتدخل في سوريا".

وقال ظريف في تغليق له اليوم نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، بشأن الإتهام الذي أطلقته واشنطن ضد ايران الزاعم بمشاركتها في عملية الهجمات الكيماوية التي تعرضت لها سوريا وكذلك ما يخص الهجوم الجوي لقوات الكيان الصهيوني ضد مواقع سورية: "إنّ للجمهورية الاسلامية الايرانية موقفا صريحا جداً تجاه الاسلحة الكيماوية فايران تندّد بأية استفادة للأسلحة الكيماوية أياً كان فاعلها وضد من كانت".

وأفاد ظريف بأنّ "الكيان الصهيوني والولايات المتحدة طالما تدخلا لرفع معنويات من وصفهم بـ "الإرهابيين"، لافتاً الانتباه إلى أنّ هؤلاء "يمرون حالياً بأوقات عصيبة ويومياً باتوا يُمنون بهزيمة جديدة".

وأكّد ظريف على قيام الكيان الصهيوني بهجمات متى ما لحظ انتكاسة للإرهابيين وقال: "إن الكيان الصهيوني كان يقوم في السابق ايضا بشن مثل هذه الهجمات".

كما أشار ظريف الى "وجود معلومات مؤكَّدَة تفيد بنقل الولايات المتحدة لارهابيي داعش من منطقة الي اُخرى حفاظاً على استثمارها الخطير في سوريا لتوظيفهم في مناطق اُخرى"، واصفاً هذه السياسات بأنها "عادت بنتائج خطيرة تضر بسلام وأمن المنطقة وأمن الأمريكيين أنفسهم"، على حد تعبيره.

وفي نيويورك طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، بإجراء تحقيق شامل محايد ومهني، بشأن التقارير المستمرة عن استخدام أسلحة كيميائية في سوريا.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، عقد مجلس الأمن جلسة مفتوحة حول سوريا، حث خلالها المبعوث الأممي الخاص استيفان دي ميستورا، أعضاء المجلس على إنشاء آلية تحقيق.

ودعا روسيا والنظام السوري إلى ضمان حماية المدنيين في دوما وجميع المدن والبلدات.

ودعت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، مجلس الأمن الدولي إلى إنشاء آلية مستقلة ومحايدة للتحقيق في الهجوم الكيميائي، الذي تعرضت له مدينة دوما السورية.

وجرى تنسيق أمريكي ـ فرنسي ـ بريطاني، لبحث سبل الرد على الهجوم الذي استهدف دوما.

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.
 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017