الرئيسية / أخبار / محلية
اشتية: عقد المجلس الوطني يأتي في لحظة حاسمة من تاريخ الشعب الفلسطيني
تاريخ النشر: الخميس 12/04/2018 06:32
اشتية: عقد المجلس الوطني يأتي في لحظة حاسمة من تاريخ الشعب الفلسطيني
اشتية: عقد المجلس الوطني يأتي في لحظة حاسمة من تاريخ الشعب الفلسطيني

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. محمد اشتية اليوم أن عقد المجلس الوطني يأتي في لحظة حاسمة من تاريخ الشعب الفلسطيني، وحفاظا على الاطار الجامع للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ومظلته السياسية الشرعية.

جاء ذلك في مهرجان حاشد نظمته حركة فتح في محافظة طولكرم عبرت فيه جماهير المحافظة عن دعمها ومبايعتها للرئيس محمود عباس، في مهرجان حاشد دعت له حركة فتح إقليم طولكرم، تحت عنوان (فوضناك)، وسط ميدان الشهيد ثابت.

وشدد اشتية ان المجلس الوطني سينتخب لجنة تنفيذية جديدة، إضافة الى مراجعة الاستراتيجيات التي تبنتها الحركة الوطنية الفلسطينية خلال العقود السابقة، ووضع الاستراتيجيات المستقبلية، وكيفية مواجهة التحديات القادمة وخاصة ما يدعى بصفقة القرن التي تتجاوز الحقوق الوطنية الفلسطينية وتحاول شطب قضية القدس واللاجئين عن الطاولة.

وأضاف: " يجب فتح المجال امام الكفاءات الحركية والوطنية، وتحديدا من فئة الشباب والمرأة".

وأكد اشتية إن جماهير طولكرم خرجت إلى الشارع لتؤكد دعمها ومساندتها لخطوات الرئيس محمود عباس ضد صفقة القرن وضد الاستهداف الإسرائيلي لحقوق شعبنا والمدعوم من الولايات المتحدة الأميركية. وأكد أن فعاليات ومؤسسات والقوى السياسية والوطنية عبرت عن دعمها ومساندتها للنهج السياسي الذي ينتهجه الرئيس للحفاظ على الحقوق الوطنية الفلسطينية.

وطالب اشتية القمة العربية القادمة بأخذ موقف حاسم تجاه صفقة القرن، والتحدث بلغة واحدة تناصر الموقف الفلسطيني الرافض لمبدأ التطبيع مع إسرائيل قبل انهاء احتلالها للدولة الفلسطينية، وإيجاد حال عادل لقضية اللاجئين حسب القرار 194، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

وفي سياق اخر، أوضح اشتية ان كافة الجهود التي بذلت لإنهاء الانقسام لم تكلل بالنجاح، داعيا الى عقد انتخابات يقول فيها الشعب الفلسطيني كلمته.

من جانبه، قال محافظ طولكرم عصام أبو بكر إن جماهير محافظة طولكرم ومكوناتها ومفاصلها، وإلى جانب باقي المحافظات، ترسل رسائل المبايعة والتأييد للرئيس عباس رمز الشرعية الفلسطينية، ولدعم عقد المجلس الوطني الذي سينعقد في موعده المحدد.

وأضاف ان الحشود الكرمية جاءت لترسل رسائلها لهذا المجلس، تأكيدا على أهمية انعقاده، ودعمها لحركة فتح، التي أفشلت مشروع التوطين في سيناء، وستفشل ما تسمى بصفقة القرن، موضحا أن تلك الصفقة هي امتداد لفكرة سابقة وأدها شعبنا وقيادته الشرعية والتاريخية.

وأشار أبو بكر إلى أن شعبنا الفلسطيني قال كلمته تجاه جميع المحاولات المشبوهة التي حاول من خلالها البعض الالتفاف على منظمة التحرير الفلسطينية، وغيرها من المحاولات التي فشلت، بالتالي لا يمكن أن يكون هناك وجود للنفاق والكذب والخداع الذي يحاولون تمريره، منوها إلى أنها خدعة تستهدف القدس والضفة الغربية.

وقال لا لجريمة الانقلاب المستمرة في قطاع غزة، والتي تنوعت في فصولها، وآخرها استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، خاصة أن هذا الاعتداء هو اعتداء جلي على كل مكونات شعبنا الفلسطيني في كل مكان.

وجدد محمد علوش في كلمة له باسم فصائل العمل الوطني على وحدة الأهداف والثوابت ووحدة القيادة الوطنية والشرعية، قيادة منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده.

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني ملتف حول الرئيس أبو مازن، خاصة أنه الزعيم العربي الذي أفشل صفقة القرن، موضحا أن هذه الجماهير في محافظة طولكرم خرجت لتقول إنها مع الرئيس ومع برنامج المنظمة، لإفشال محاولات الاحتلال وسياساته ضد حقوق شعبنا في الحرية والاستقلال والوصول إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وعبر مصطفى سدودي في كلمة الاتحاد الوطني للمؤسسات الأهلية بطولكرم، عن دعم وتأييد المؤسسات الأهلية ومبايعتها لقيادة الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دولة فلسطين والقائد العام لحركة فتح، في معركة الصمود الشرسة التي يقودها في كل المحافل الدولية، مقدرين المواقف الشجاعة للرئيس، والذي أكد الثوابت الفلسطينية ووضع النقاط على الحروف ووضع كافة الأطراف المعنية أمام مسؤولياتها في إنهاء آخر احتلال في العالم.

واستنكر كل أشكال الضغوطات التي يتعرض لها الرئيس ليحيد عن مواقفه ويتنازل عن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، معربا عن الالتفاف والوقوف خلف قيادته الحكيمة.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017