الرئيسية / أخبار / عربي
عينات ضحايا تؤكد تعرضهم لهجوم كيميائي بدوما
تاريخ النشر: الجمعة 13/04/2018 08:09
عينات ضحايا تؤكد تعرضهم لهجوم كيميائي بدوما
عينات ضحايا تؤكد تعرضهم لهجوم كيميائي بدوما

نقلت شبكة "أم أس أن بي سي" عن مسؤولين أميركيين اثنين على الأقل تأكيدهم وجود مادة الكلور وغاز أعصاب في عينات من ضحايا الهجوم الكيميائي الدامي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق السبت الماضي والذي أودى بحياة عشرات المدنيين.
وبحسب الشبكة الأميركية، فإن المسؤولين حصلا على عينات من بول ودم من ضحايا الهجوم الكيميائي حيث أثبت الفحص وجود مواد كيميائية وبشكل أساسي غاز الكلور إضافة إلى غاز أعصاب في بعض العينات.

وتجمع هذه العينات -وفق الشبكة الأميركية- عادة عن طريق المستشفيات ومساعدين للاستخبارات الأميركية والأجنبية على الأرض، ورغم أن المسؤولين أكدوا ثقتهم بمعلومات المخابرات الأخيرة فإنهم لا يمكنهم تأكيد ذلك تماما.

ومعروف عن نظام بشار الأسد امتلاكه في السابق لغار السارين وسبق أن استخدمه في هجمات سابقة مخلوطا مع الكلور بحسب ما نقلت "أم أس أن بي سي" عن المسؤولين الأميركيين.

ووفق المسؤولين فإن الولايات المتحدة جمعت معلومات استخباراتية تشمل صورا من جهاز استخباراتها ومن بلدان أخرى، تشير إلى أن النظام السوري كان وراء الهجوم الكيميائي الذي وقع مطلع الأسبوع.

ورغم نفي روسيا والنظام السوري المسؤولية عن الهجوم الكيميائي فإن المسؤولين الأميركيين -وفق الشبكة الأميركية- أشاروا إلى أن مواقع فصائل المعارضة تعرضت لأكثر من هجوم بالكلور في الأشهر الستة الأخيرة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمر بهجوم صاروخي على مطار الشعيرات العسكري السوري في أبريل/نيسان العام الماضي بعد هجوم للنظام بالأسلحة الكيميائية على مدينة خان شيخون بريف إدلب، حيث أكدت المصادر الأميركية استعمال النظام خليطا من الكلور وغاز السارين في ذلك الهجوم.

ويأتي هذا التأكيد بينما قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس اليوم أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب "أعتقد أن هجوما كيميائيا وقع ونحن نبحث عن دليل فعلي"، وأشار إلى أن الولايات المتحدة تريد وجود مفتشين على الأرض لجمع الأدلة، لكنه حذر من أن المهمة تزداد صعوبة مع مرور الوقت.

وكانت منظمة الصحة العالمية دانت ما سمته "الهجوم المزعوم" بأسلحة كيميائية في مدينة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية.

وقدّرت المنظمة عدد الذين توجهوا إلى منشآت طبية "بعلامات وأعراض تتفق مع التعرض لكيميائيات سامة" بنحو خمسمئة شخص.

المصدر : وكالات,الجزيرة,الصحافة الأميركية


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017