الرئيسية / أخبار / دولي
تدهور خطير في الوضع الصحي لطارق رمضان
تاريخ النشر: الجمعة 13/04/2018 08:12
تدهور خطير في الوضع الصحي لطارق رمضان
تدهور خطير في الوضع الصحي لطارق رمضان

حذرت أسرة المفكر الإسلامي السويسري طارق رمضان من أن وضعه الصحي في تدهور مستمر، معتبرة منعه من العلاج المناسب نوعا من أنواع التعذيب، وطالبت بحقه من الاستفادة من قرينة البراءة كما تنص على ذلك القوانين، مؤكدة أنه ينفي جميع التهم الموجهة له.
وقالت الأسرة في بيان إن الدكتور رمضان فقد جزئيا القدرة على استخدام أطرافه السفلى وذراعه اليمنى، وهو يعاني من آلام شديدة في الرأس، وحذرت من أن استمرار اعتقاله قد يتسبب له في مضاعفات لا يمكن معالجتها.

وبحسب الأسرة، فإن تسعة أطباء متخصصين أكدوا إصابة رمضان بمرض التصلب المتعدد، منبهة إلى أن وضعه الصحي يتدهور باستمرار، وأن حالته تتابعها طبيبة متخصصة في إعادة التأهيل وهي ليست اختصاصية في الأمراض العصبية التي يعاني منها رمضان.

ولفتت الأسرة إلى وجود نية "لتحطيم الرجل" بدت ظاهرة من خلال منع الأسرة من زيارته لمدة 45 يوما، ثم عدم تمكينه من ملفه القضائي ومن الاطلاع على الرسائل التي تصل إليه.

وجددت مطالبتها بتمكين رمضان من الاستفادة من قرينة البراءة، مؤكدة أنه تقدم بنفسه للمصالح المختصة لإثبات براءته ولم تكن لديه النية أبدا للفرار من العدالة أو ممارسة أي تهديدات بحق المشتكيات، ودعت إلى التعامل معه مثل ما كان التعامل مع شخصيات فرنسية متابعة قضائيا بتهم الاغتصاب لكن في حالة سراح.

وأكدت أسرة رمضان أن رفض منحه الإفراج المؤقت بذريعة منعه من العودة إلى ارتكاب جريمة أخرى يظهر كأن التهمة ثابتة في حقه قبل أن تتم محاكمته "وهذا ما ينتهك مبدأ افتراض البراءة"، مشيرة إلى أن لديه جواز سفر واحدا هو الجواز السويسري على عكس ما يجري الترويج له.


نقلا عن الجزيرة نت  

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017