الرئيسية / أخبار / فلسطين
استشهاد مواطن واصابة المئات في "جمعة رفع العلم"
تاريخ النشر: الجمعة 13/04/2018 20:30
استشهاد مواطن واصابة المئات في "جمعة رفع العلم"
استشهاد مواطن واصابة المئات في "جمعة رفع العلم"

وفا- أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب إسلام رشدي حرز الله (28 عاماُ) جراء إصابته بعيار حي في بطنه أطلقه قناصة الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركته في مسيرة "جمعة رفع العلم" شرق مدينة غزة.

وأفاد مراسل "وفا" نقلاً عن مستشفى الشفاء غرب مدينة غزة، باستشهاد حرز الله، جراء إصابته الخطيرة برصاصة من النوع المتفجر، فيما أصيب (969) مواطناً بجروح مختلفة واستنشاق غاز من بينهم (17) من الطواقم الطبية والصحفيين في المناطق الحدودية الشرقية والشمالية من قطاع غزة.

وباستشهاد الشاب حرز الله يرتفع عدد الشهداء منذ الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الثلاثين من الشهر الماضي، إلى (33) شهيداً وأكثر من ثلاثة آلاف وسبعمائة جريح برصاص الاحتلال الإسرائيلي في القطاع.

وشارك الآلاف من المواطنين في القطاع، بمسيرات شعبية سلمية في المناطق الحدودية بالقطاع، في "جمعة رفع العلم"، تلبيةً لدعوة من الهيئة الوطنية العليا واللجان الشعبية، لليوم الخامس عشر على التوالي.

واحتشد الآلاف عند المناطق الحدودية من رفح جنوبا، إلى بيت حانون شمال قطاع غزة، للمشاركة في المسيرات السلمية الشعبية التي أطلقوا عليها اسم "جمعة رفع علم فلسطين"، التي تتواصل في غزة لليوم الخامس عشر على التوالي.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية بأعداد كبيرة، وثبتوا أحدها على سارية طويلة بالقرب من الشريط الحدودي.

وتركزت الإصابات في محيط موقع "ملكة" العسكري شرق حي الزيتون، وشمال بيت حانون شمال القطاع، وشرق بلدة جباليا، ورفح.

وفي الضفة الغربية، اندلعت، موجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال الإٍسرائيلي، في مواقع متفرقة، تركزت في المناطق القريبة من نقاط التماس، حيث أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة، ما أدى إلى وقوع عدة إصابات.

 

القدس المحتلة

في القدس المحتلة، نظم أهالي قرية لفتا المهجرة غرب المدينة زيارة لقريتهم في إطار إحياء يوم الأرض والنكبة، مؤكدين التمسك بأرضهم ووطنهم، وإصرارهم على التشبث بحق العودة للقرى والمدن التي هجروا منها.

وأدى المواطنون صلاة الجمعة فوق أراضي قريتهم، كما نظموا الفعاليات التراثية، لإحياء التراث والعرس الفلسطيني، فيما اقتحم مستوطنون عين القرية، وأدوا الطقوس التلمودية.

 

رام الله والبيرة

وعند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، أصيب شاب بالرصاص الحي إلى جانب 4 آخرين برصاص "التوتو"، و7 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بينهم صحفي، وعدد آخر بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وجنود الاحتلال عند حاجز "بيت إيل" العسكري، المقام على أراضي المواطنين في البيرة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة، كما قام جيش الاحتلال برش المنطقة بالمياه العادمة، وأغلقوا الشارع بالسواتر الترابية والحجارة.

وفي قرية بدرس غرب رام الله، قمعت قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية التي انطلقت من القرية، المنددة بالاستيطان، كذلك رفضا لإعلان ترمب الأخير بشأن القدس واعتزامه نقل سفارة بلاده إليها.

وأطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية والغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرتي نعلين وبلعين ضد للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

 

قلقيلية

وفي قرية كفر قدوم، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال، لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، لصالح مستوطنة "قدوميم" المقاومة على أراضي القرية، كذلك تنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس المحتلة.

وهاجمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال، المشاركين في المسيرة بعد خروجها من مسجد عمر بن الخطاب مستخدمة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، ما أدى الى إصابة العشرات بالاختناق تم معالجتها ميدانيا.

 

الخليل

اندلعت مواجهات بين الفتية وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، فيما اندلعت مواجهات خفيفة مع قوات الاحتلال التي عززت من تواجدها وانتشارها في المنطقة، دون أن نبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

 

نابلس

أصيب ثلاثة مواطنين بالرصاص الحي والمطاطي خلال مواجهات على مدخل بلدتي كفر قليل ومادما جنوب محافظة نابلس.

وقالت مصادر طبية في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، لــ"وفا"، إن مواجهات اندلعت قرب بلدة كفر قليل جنوب محافظة نابلس، أصيب خلالها مواطنان، أحدهما بالرصاص الحي في يده، وآخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في الوجه.

وذكرت المصادر أن طواقم الإسعاف نقلت إصابة أخرى بالرصاص المطاطي في الرأس خلال مواجهات في قرية مادما، جنوب المحافظة.

وأشارت إلى أن طواقم الإسعاف تعاملت مع نحو 100 إصابة بالاختناق خلال مواجهات في كفر قليل، وبيتا، ومادما.

كما أصيب شابان بالرصاص الحي والمطاطي وعشرات بالاختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية اللبن الشرقية، جنوب محافظة نابلس.

وقال مراسلنا، إن شابا أصيب بالرصاص الحي في قدمه، نقل على إثرها إلى مستشفى سلفيت الحكومي لتلقي العلاج، بينما أصيب شاب آخر بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب عشرات آخرين أصيبوا بالاختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في المواجهات التي شهدتها القرية.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017