الرئيسية / أخبار / محلية
الخارجية تُحذر من خطر تهويد آثار سبسطية
تاريخ النشر: الثلاثاء 17/04/2018 06:20
الخارجية تُحذر من خطر تهويد آثار سبسطية
الخارجية تُحذر من خطر تهويد آثار سبسطية

حذرت وزارة الخارجية والمغتربين من استهداف سلطات الاحتلال الاسرائيلي لأثار سبسطية بالضفة الغربية المحتلة وتهويدها، وذلك بعد اقتحام البلدة وموقعها الأثري خلال الأيام الأخيرة الماضية وإزالة اللافتات الإرشادية التي وضعها وزارة السياحة والأثار الفلسطينية.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن سلطات الاحتلال أحاطت الموقع الأثري بسياجٍ شائك للحيلولة دون وصول المواطنين اليه، وسط انتشار كثيف لقوات الاحتلال بذريعة توفير الحماية لألاف المستوطنين الذين بدأوا بالتوافد بأعداد كبيرة الى ساحة الموقع الأثري في سبسطية.

يُشار الى أن سلطات الاحتلال والمستوطنين يقومون بتغييرات جذرية على طبيعة الأماكن الأثرية والينابيع التاريخية لتزوير هويتها وإضفاء الطابع التلمودي عليها بشكل قسري في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع باهتمام بالغ ما يجري من اعتداءات وانتهاكات صارخة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف، وتعمل بالتنسيق مع وزارة السياحة والاثار والأطراف المعنية محلياً ودولياً لضمان سرعة التحرك على مستوى مجلس السياحة العالمي ومجلس حقوق الإنسان واليونسكو وغيرها لردع سلطات الاحتلال ومنعها من الاستيلاء على المواقع الأثرية الفلسطينية.

ولفتت إلى أن هناك عشرات التقارير المحلية والدولية التي توثق تلك الانتهاكات الجسيمة.

وذكرت أنها تعمل من أجل حماية مواقعنا الأثرية عبر المبادرة لاتخاذ الإجراءات القانونية الممكنة والمتاحة لحماية هذا الحق الفلسطيني.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017