الرئيسية / أخبار / محلية
محافظ نابلس يتراس الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي
تاريخ النشر: الأحد 13/05/2018 16:28
محافظ نابلس يتراس الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي
محافظ نابلس يتراس الاجتماع الدوري للمجلس التنفيذي

ترأس محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب اجتماع المجلس التنفيذي لمحافظة نابلس في دورته الثانية للعام 2018م في قاعة الشهيدة لينا النابلسي.وحضر الاجتماع مدراء الدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية في المحافظة.
افتتح الاجتماع منسق المجلس التنفيدي في المحافظة غسان خضر مرحباً بمدراء الدوائر والهيئات الحكومية اعضاء المجلس في محافظة نابلس ومهنئا اياهم بقرب حلول شهر رمضان الفضيل، وتطرق الى الانجازات والزيارات والنشاطات التي قام بها المجلس وتطرق الى محضر الاجتماع السابق وما انجز من قراراته وتوصياته التي اتخذت وعرض جدول أعمال الاجتماع الحالي، داعياً الحضور إلى اقراره وإضافة أي بنود على الجدول لإعتمادها.
واستهل المحافظ الرجوب حديثه بتوجيه التهنئة ال اعضاء المجلس التنفيذي وعموم اهالي محافظة نابلس بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك، مشيرا الى ان الوضع الأمني العام في محافظة نابلس يشهد تحسناً ملحوظا نتيجة لجهود ومتابعة الأجهزة الأمنية، وانتظام اللقاء الأمني الأسبوعي، مؤكداً على دور المواطن في التبليغ وعدم التستر على الخارجين عن القانون، والسكوت عن أي اعتداء أو تهديد يتعرضون له، باعثاً برسالة طمأنة إلى أهالي نابلس بأنهم سينعمون بالأمن والأمان خلال شهر رمضان المبارك، متمنياً لهم شهراً يحمل معه الخير والبركات.
وفيما يخص السير في المحافظة عرض مدير عام التنمية والتخطيط ومنسق لجنة السير في المحافظة مازن المحروم أبرز قرارات الاجتماع الأخير للجنة وأهمها: تخصيص مساحة لشاحنات النقل حيث سيكون القرار حيز التنفيذ قريباً، وكذلك مشروع نفق المشاة أمام المستشفى الوطني، وتنظيم عمليات إنزال الركاب لتكون في أماكنها المخصصة، وقيام البلدية بإصلاح الحفر والمناهل في الشوارع، وتنظيم خطوط السير، وإضافة سيارات لخطوط بعض القرى.
ومن جانبها قدمت منسقة لجنة الصحة والسلامة العامة في المحافظة مي حجاوي عرضاً تعريفياً عن اللجنة، والمؤسسات المنضوية تحتها، وكذلك بعض القضايا التي تعاملت معها في الآونة الأخيرة وأبرزها تلويث مزارع الأبقار في زواتا للبيئة حيث تم إعطاء المزارعين مهلة قانونية لنقل المزارع إلى أماكن تستوفي الشروط المطلوبة، ومشروع محطة التنقية الغربية الذي يسعى إلى ربط كل المؤسسات والمصانع في شبكة واحدة، كما أشارت إلى أن اللجنة أغلقت أحد المصانع لعدم مراعاته لشروط الصحة والسلامة العامة، وزيارة آخر لمتابعته وتصويب وضعه من خلال تزويد صاحبه بتقرير للأمور التي تحتاج إلى تحسين لضمان صحة وسلامة العاملين فيه، بالإضافة إلى متابعة موضوع بعض أراضي الأغوار التي تروى بالمياه العادمة، وجولات لجنة المواد الغذائية في رمضان لمتابعة الأسواق.
وفيما يتعلق بالاستعدادات لمراقبة الأسواق في رمضان تحدث مدير صحة نابلس الدكتور رامز دويكات بأنه سيكون هناك جولات يومية على المحال التجارية ضمن الإمكانيات المتاحة، مشيراً إلى خطة تكثيف العمل الميداني خصوصاً في الجمعة الأولى من رمضان لإيصال رسالة بأن اللجنة تعمل حتى في أيام الإجازات، وباقي الأيام سيكون هناك جولات صباحية في الريف، ومسائية داخل المدينة، وكذلك تم التواصل مع كل الجهات المعنية بالرقابة على الأسواق لتكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع شكاوي وملاحظات الموطنين.
وبدوره أشار مدير تربية وتعليم جنوب نابلس أحمد صوالحة إلى استعدادات امتحانات الثانوية العامة حيث ستكون هذه السنة الأولى التي يتم فيها تقديم ملف إنجاز وإدراجه في شهادة الثانوية العامة، وطالب المحافظ بمساعدة التربية من خلال التقليل من الضوضاء في محيط قاعات الثانوية العامة كأعمال البناء والحفر لتوفير بيئة مناسبة لطلاب الثانوية العامة خلال تقديمهم الامتحانات، وكذلك تحدث عن ظاهرة جديدة ظهرت في اليومين الماضيين وهي مضايقات الاحتلال لطالبات المدارس في منطقة اللبن وأيضاً الاعتداء على الطلاب.
ودعت مديرة دائرة شؤون اللاجئين في محافظة نابلس نسرين ذوقان أعضاء المجلس التنفيذي وموظفيهم إلى المشاركة الفاعلة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة ال70، وأن يركز الإعلام بشكل أكبر على الفعاليات في محافظة نابلس.
ومن جانبه تطرق مدير عام الحكم المحلي في نابلس خالد اشتيه للحديث عن موضوع مخالفات البناء وتأخر الشرطة في التعامل مع شكاوي البناء المخالف حيث أن دور الحكم المحلي ينتهي بعد صدور قرار المحكمة بأي قضية من هذا القبيل، داعياً إلى عقد اجتماع مصغر يضم كلاً من مدير الشرطة، ومأمور محكمة الصلح، ومأمور محكمة بلدية نابلس لمناقشة هذا الموضوع.
وقدم منسق هيئة مقاومة الجدار والاستيطان مراد اشتيوي عرضاً ملخصاً عن الهيئة، وتدخلاتها في قرى جنوب نابلس من خلال شق طرق زراعية تصل إلى المناطق المهددة من الاستيطان، وكذلك تجربة إزالة بؤرة استيطانية في بلدة بيتا وشق 5 كم من الطرق الزراعية، ومد كهرباء وماء.
كما وعرض مدير التوجيه السياسي في نابلس العقيد تيسير عزام نبذة تعريفية عن دور مكتب التوجيه السياسي في نابلس.
وبدورها أشارت نائب المحافظ عنان الأتيرة إلى ظاهرة الأطفال المعنفين، داعية إلى التفكير في هذا الموضوع وإتخاذ المؤسسات المعنية الإجراءات المناسبة من أجل التوعية بحقوق الطفل، وكيفية الدفاع عنه، وآلية الوصول إلى الجهات التي تكفل حمايته.
وبخصوص لجنة العمارات أوضح منسق المجلس غسان خضر بأن اللجنة وضعت مقترحاً لنظام داخلي للجان العمارات، بهدف تنظيم العلاقة ما بين المقاول، والمشترين، والمستأجرين، وإيجاد آلية ملزِمة للدفع بدل الخدمات من قبل السكان، مضيفاً بأنه سيدعو إلى عقد ورشة عمل مع جهات الاختصاص حول الموضوع.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017