الرئيسية / أخبار / عربي
قافلة مساعدات طبية وإغاثية من الأزهر لقطاع غزة
تاريخ النشر: الأربعاء 16/05/2018 06:32
قافلة مساعدات طبية وإغاثية من الأزهر لقطاع غزة
قافلة مساعدات طبية وإغاثية من الأزهر لقطاع غزة

القاهرة - خدمة قدس برس
سيرّ الجامع الأزهر في القاهرة، مساء اليوم الثلاثاء، قافلة مساعدات عاجلة إلى قطاع غزة الذي تعرّض بالأمس إلى عدوان عسكري إسرائيلي أسفر عن استشهاد 62 فلسطينيا وإصابة ما يزيد على 3 آلاف آخرين.

وتضم القافلة، التي تم إعدادها بالتعاون بين "بيت الزكاة والصدقات" المصري وإدارة القوافل الطبية والإغاثية بالأزهر، نحو 50 طنا من المساعدات الغذائية والإنسانية، وسيارتين محملتين بالمواد والمستلزمات الطبية، الخاصة بالطوارئ والعمليات الجراحية.

وكان الأزهر الشريف قد أصدر بيانا، الإثنين، أدان فيه "الجرائم الوحشية التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني، بحق أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".

وأكد في بيانه "تعمد الاحتلال لاستهداف المتظاهرين العزل خلال مسيراتهم السلمية، في الذكرى السبعين لنكبة فلسطين وشعبها، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى".

من جانبه، استنكر "مرصد الأزهر لمكافحة التطرف" (التابع لمشيخة الأزهر الشريف) نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلَّة، معتبرا أن "ما تقوم به واشنطن في هذا الشأن يعدُّ اغتصابًا لحقوق الشعب الفلسطيني".

وقال المرصد في بيانه له اليوم الثلاثاء "إن نقل السفارة للقدس يشكل انتهاكًا صريحًا لحرماته، وتلاعبًا بمقدراته، وتزييفًا للتاريخ، ونوعًا من أنواع التطرف السياسي، كما يُمثِّل خروجًا عن القوانين والمواثيق الدولية المعترف بها، ويعرقل أي عملية سلام متوقعة في المنطقة، ويمهد الطريق لانتشار مزيد من العنف وعدم الاستقرار".

واستشهد، منذ يوم الأمس، على حدود غزة، 62 شهيدًا ونحو 3188 مصابا، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وخرج المتظاهرون احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة؛ بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

وقوبل إعلان ترمب برفض فلسطيني ودولي، أعلن على إثره الفلسطينيون تجميد اتصالاتهم السياسية مع الإدارة الأمريكية، في حين تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا يرفض محاولات تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس المحتلة.

واختارت واشنطن الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، موعدا لافتتاح سفارتها في مدينة القدس المحتلة، والذي يصادف عشية الذكرى السنوية السبعين للنكبة وتهجير "إسرائيل" لما يقارب 760 ألف فلسطيني من ديارهم عام 1948.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017