الرئيسية / أخبار / دولي
أردوغان لهنية : قمة اسطنبول سيكون لها موقفا واضحا من مسيرة العودة
تاريخ النشر: السبت 19/05/2018 09:40
أردوغان لهنية : قمة اسطنبول سيكون لها موقفا واضحا من مسيرة العودة
أردوغان لهنية : قمة اسطنبول سيكون لها موقفا واضحا من مسيرة العودة

غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس
أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ظهر اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا مع رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، قبيل ساعات من انطلاق القمة الإسلامية الطارئة التي دعا لها اردوغان في اسطنبول.

وأكد مكتب هنية في تصريح صحفي مكتوب اليوم الجمعة، أن اردوغان عبرّ خلال اتصاله عن تضامنه الكامل ووقوفه إلى جانب أهل غزة.

وأشار إلى أن تركيا تشهد اليوم عقد مؤتمر القمة الإسلامية، وسيصدر عن المؤتمر موقفًا واضحاً فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية بشكل عام، وبشأن ما وقع في غزة بشكل خاص.

وأكد أردوغان على أن تركيا سوف تقوم بمواصلة تقديم المساعدات لقطاع غزة عبر الهلال الأحمر التركي وخاصة تجاه نقل الجرحى.

من جانبه عبّر هنية عن تقديره وشكره للجهود التركية، مشيدا في الوقت ذاته بالقرارات التي اتخذتها أنقرة عقب المجزرة في غزة وأحداث الرابع عشر من الشهر الجاري سواء فيما يتعلق بسحب السفراء او الدعوة الى التحقيق في تلك الاحداث الدامية.

وثمّن هنية الدعوة العاجلة لعقد القمة الإسلامية التي عكست المسؤولية الإسلامية تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، داعيا القمة الإسلامية للخروج بموقف قوي وواضح للتأكيد على الحق في القدس، وإدانة المجازر الصهيونية في قطاع غزة وكسر الحصار كليا عن القطاع.

وطالب هنية الرئيس التركي بتقديم كل ما يلزم لتشغيل المستشفى التركي في قطاع غزة ليتسنى علاج الجرحى والمرضى.

وتعقد منظمة التعاون الإسلامي، الجمعة، قمة استثنائية في اسطنبول لبحث التطورات في الأراضي الفلسطينية، بمشاركة ممثلين عن أكثر من 40 من الدول الأعضاء؛ من أبرزهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والعاهل الأردني عبدالله الثاني، وأمير الكويت صباح الأحمد الصباح، وأمير قطر تميم بن حمد، والرئيس السوداني عمر حسن البشير، ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمد الله، إلى جانب الرئيس الأفغاني أشرف غني والإيراني حسن روحاني.

وارتكب الجيش الإسرائيلي، الإثنين الماضي، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، واستشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون قد خرجوا احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وإحياءً لذكرى النكبة، ضمن فعاليات "مسيرات العودة" التي انطلقت في 30 مارس/ آذار الماضي، في قطاع غزة.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017