الرئيسية / أخبار / محلية
معطيات رسمية: 125 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الإعلام الفلسطيني في مايو
تاريخ النشر: الأثنين 04/06/2018 06:33
معطيات رسمية: 125 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الإعلام الفلسطيني في مايو
معطيات رسمية: 125 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الإعلام الفلسطيني في مايو

غزة (فلسطين) - خدمة قدس برس
أفادت معطيات فلسطينية رسمية، بأن 55 صحفيًا في قطاع غزة، أُصيبوا بجراح مختلفة بالأسلحة الإسرائيلية (الرصاص، قنابل الغاز)، خلال تغطيتهم أحداث مسيرة "العودة"، على طول الحدود الفاصلة بين غزة والداخل الفلسطيني المحتل عام 48.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، في بيان له اليوم الأحد، إن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية بلغت 125 انتهاكًا؛ منها 55 في قطاع غزة.

وأوضح أن شهر أيار/ مايو الماضي، قد شهد ارتفاعًا ملحوظًا في عدد الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية.

وبيّنت المعطيات الرسمية، أن 9 صحفيين أصيبوا برصاص حي، من ضمنه الرصاص المتفجر، و8 صحافيين آخرين أصيبوا بشظايا رصاص متفجر، إلى جانب أكثر من 17 صحفيًا أصيبوا بحروق وجروح وكسور، جراء ارتطام قنابل الغاز السام الحارقة بشكل مباشر بأجسادهم.

ونوه ذات البيان إلى أن أكثر من 22 صحافيًا أصيبوا بالاختناق والإغماء؛ جراء إلقاء قوات الاحتلال الإسرائيلي الغاز تجاههم واتجاه سيارات البث التابعة لهم.

واستهدفت قوات الاحتلال، وفق البيان، أكثر من 4 سيارات بث بقنابل الغاز، بشكل مباشر ما أدى إلى حدوث تحطم وأضرار فيها.

وذكر المكتب الإعلامي الحكومي، أن أكثر من 10 إصابات وقعت في صفوف الصحفيين في الضفة الغربية؛ اثنان من بينهم أصيبا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب العديد منهم بالركل والضرب من قبل جيش الاحتلال خلال تغطيتهم للمسيرات السلمية.

ولفت النظر إلى أن سلطات الاحتلال اعتقلت سبعة صحفيين فلسطينيين من الضفة الغربية.

ويواصل الفلسطينيون؛ منذ 30 آذار/ مارس (الذكرى الـ 42 ليوم الأرض)، في مسيرات "العودة الكبرى" السلمية، قرب السياج الفاصل على الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 (احتلال فلسطين "النكبة")، ورفع الحصار المستمر على غزة منذ نحو 12 عامًا.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017