الرئيسية / أخبار / دولي
الأردن.. حكومة الملقي تُقدم استقالتها للملك عبد الله الثاني
تاريخ النشر: الأثنين 04/06/2018 15:54
الأردن.. حكومة الملقي تُقدم استقالتها للملك عبد الله الثاني
الأردن.. حكومة الملقي تُقدم استقالتها للملك عبد الله الثاني


قدم رئيس الوزراء الأردني، هاني الملقي، ظهر اليوم الإثنين، استقالته من رئاسة الحكومة إلى العاهل الأردني عبد الله الثاني بن الحسين.

وتأتي استقالة الملقي بعدما قام العاهل الأردني باستدعائه للمثول أمامه في قصر الحسينية على خلفية الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت احتجاجًا على تعديلات في قانون ضريبة الدخل والذي تنوي الحكومة إقراره.

وقالت مصادر إعلامية متطابقة، إن الملك قبل استقالة الملقي، وأصدر قرارًا بتكليف الدكتور عمر الرزاز برئاسة حكومة جديدة.

يشار إلى أن الرزاز كان يشغل منصب وزير التربية والتعليم في حكومة الملقي المستقيلة، ويحظى بشعبية كبيرة في أوساط الأردنيين، بسبب التغييرات التي أقرها في امتحانات الثانوية العامة.

وتأتي استقالة الملقي، التي تعد بمثابة الإقالة، على وقع الاحتجاجات الشعبية الكبيرة التي عمت البلاد، مطالبة بإسقاط الحكومة وسحب مشروع قانون الضريبة الدخل.

وعلى مدار الليالي الثلاث الماضية، احتشد عشرات الألوف من الأردنيين في مختلف المحافظات، احتجاجاً على مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي وسع الشرائح الخاضعة الضريبة من الأفراد، ورفعها على شرائح صناعية وتجارية.

وقد حاول العاهل الأردني نزع فتيل الأزمة، التي تأججت يوم الخميس الماضي بعد قرار الحكومة رفع أسعار المحروقات لشهر حزيران/ يونيو الحالي، عبر تجميد القرار، لكن الاحتجاجات الشعبية لم تتوقف وزادت حدتها عن السابق.

ويأمل العاهل الأردني أن يؤدي قرار إقالة الملقي إلى تخفيف حدة الاحتقان في الشارع الأردني، لكن المراقبون لا يتوقعون توقف الاحتجاجات ما لم تصدر الحكومة الجديدة قرار بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المثير للجدل.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017