الرئيسية / أخبار / محلية
ورشة عمل تناقش التجربة الكورية في مكافحة الفساد
تاريخ النشر: الأربعاء 06/06/2018 15:30
ورشة عمل تناقش التجربة الكورية في مكافحة الفساد
ورشة عمل تناقش التجربة الكورية في مكافحة الفساد

نظمت هيئة مكافحة الفساد وبالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP ضمن برنامج سواسية يوم الاربعاء ٦ حزيران ٢٠١٨ ورشة عمل عبر الفيديو كونفرنس مع خبراء ومختصين من كوريا الشمالية لمناقشة التجربة الكورية في جوانب مرتبطة بدور المؤسسات الرسمية في مكافحة الفساد.


وقال مدير مركز سياسات "سول" التابع لبرنامج الامم المتحدة الانمائي د. بالاج هورفات ان الهدف من مركز سول يتمثل بتشارك الخبرات الكورية المتعلقة بمكافحة الفساد مع الدول، وذلك من خلال إطلاق عدد من البرامج المشتركة لتعزيز ثقافة النزاهة والتوعية حول أهمية مكافحة الفساد، بالاضافة لمحاربة التمييز ضد النوع الاجتماعي وبعض القضايا البيئية.


واكد على اهمية المعرفة والالهام في احداث التغييرات داخل الدول، مشددا على اهمية هذه الورشة في تَعلُم الدروس والاستفادة من الخبرات الكورية.


من جانبه اوضح مدير برنامج سواسية د. كريستوفر ديكر ان البرنامج يعمل بالشراكة بين برنامج الامم المتحدة الانمائي “UNDP” وهيئة الامم المتحدة للمرأة

"UN Women" ومنظمة الامم المتحدة للطفولة “UNICEF”، مشيرا الى ان برنامج الامم المتحدة الانمائي سيعمل بشكل منفصل لتعزيز التعاون مع هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية، مؤكدا على استمرار التعاون والعمل المشترك بين الهيئة وبرنامج سواسية، وشكر الهيئة على التزامها الدائم في مختلف البرامج المشتركة.


بدوره قال مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد د. حمدي الخواجا ان قانون مكافحة الفساد الفلسطيني وُجِد منذ عام ٢٠٠٥ (قانون الكسب غير المشروع) وتم تعديله في عام ٢٠١٠، موضحا بأن هيئة مكافحة الفساد سَعت منذ بداية عملها للتخطيط الاستراتيجي التشاركي لمكافحة اوجه الفساد المختلفة.

واشار الى ان الهيئة ركزت في استراتيجيات مكافحة الفساد المختلفة على انفاذ القانون وتعزيز الاجراءات الوقائية لمحاربة الفساد، وذلك من خلال عدد من الاتفاقيات مع اطراف حكومية ومدنية بهدف نشر الوعي بين الموظفين والعاملين داخل تلك المؤسسات.

من جهتها قدمت اخصائية السياسات في مركز سياسات سول السيدة آيونغ لي شرحا حول الخطوات التي يتبعها المركز لتقييم اجراءات مكافحة الفساد التي قامت بها المؤسسات الحكومية الكورية. بدورها عرضت الباحثة المختصة بقضايا الفساد في مركز سول السيدة كيم شون بعض الانشطة التي يعمل من خلالها المركز على اكتشاف عوامل الفساد للتخلص منها. فيما ركز الباحث في مركز سول السيد تشان-كيو كيم على الاجراءات المتعلقة بمعاقبة الفاسدين، والتأكد من سلامة القوانين والتشريعات المختصة بجرائم الفساد.


وفي الختام فُتح باب النقاش حيث اجاب الخبراء والمختصين الكوريين على اسئلة الحضور المتعلقة بالتجربة الكورية في مكافحة الفساد.

وتم الإتفاق على بحث إمكانية التعاون المستقبلي بين الهيئتين الفلسطينية والكورية وخاصة في مجالات التوعية والوقاية من الفساد.


 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017