الرئيسية / أخبار / محلية
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
تاريخ النشر: الجمعة 08/06/2018 19:09
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل

شاركت عضو الأمانة العامة ومسؤولة دائرة المرأة في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، عائشة حموضة بالوفد الرسمي الفلسطيني المشارك في مؤتمر منظمة العمل الدولية برئاسة وزير العمل مأمون أبوشهلة .
وقد تشكل الوفد من الأطراف الثلاثة ، القطاع الخاص والحكومي والعمال ، حيث كان فريق العمال برئاسة الأمين العام شاهر سعد.
وأشارت حموضه الى اهمية المؤتمر التي تكمن بوجود قيادات على المستوى العالمي كونه يعقد في جنيف والذي يحدث على مستوى العالم بحضور خمسة الاف مشارك من أطراف ثلاثية الانتاج .
وانبثق عن المؤتمر خمسة لجان هامة ، وهي لجنة الحوار الثلاثي ، ولجنة المعايير، ولجنة التنمية ولجنة القضاء على العنف والتحرش في عالم العمل ، ولجنة الصياغة .
وأوضحت حموضة الى أن فلسطين كانت حاضرة في أغلب كلمات الممثلين عن المؤتمر، وأهمها كلمة الأمين العام للمنظمة غايد رايدر، ورئيسة فريق العمال كاتلين باسكيير، وحيث أن وزير العمل الفلسطيني كان له كلمة عن وضع فلسطين .
وأستعرض الأمين العام شاهر سعد بكلمته واقع العمال المؤلم في فلسطين ، فيما اشارت حموضه الى ان مشاركتها في المؤتمر الدولي وتمثيلها في لجنة مهمة ، وهي لجنة القضاء على العنف والتحرش في عالم العمل ، ومشاركتها في كل ترتيبات فريق العمال الممثل في هذه اللجنة ، وانخراطها مع القياديات والمناضلات على المستوى العالمي فيما يهتم ويخص العمل والنضال من أجل حماية حقوق المراة العاملة على مستوى العالم، ضمن مقترح لاتفاقية تضم في بنودها حماية المرأه العاملة.
وكانت لجنة الحوار في هذه اللجنة في معركة مستمرة وصعبة مع الحكومات ، وأصحاب العمال في العالم في كافة البنود المقترحة لاضافتها لاتفاقية منظمة العمل الدولية ، والتي ستقرأ في العام القادم في مؤتمر المأئة عام على منظمة العمل الدولية.
و أكدت حموضة على أهمية المشاركة في هذه اللجنة لما له من دور هام ، وانعكاس تجربة الحوار الي فلسطين مع الحكومة والقطاع الخاص ، باشراف منظمة العمل الدوليه للوصول للاتفاق الذي يكفل حماية العاملات من العنف والتحرش في عالم العمل ، من ناحية الوقايه وفي حالة حدوث العنف ومابعد حدوث العنف ، كما ان هذه الاتفاقيه في حال قراءتها العام القادم سيكون واقع العنف الموجه لعاملاتنا في داخل الخط الاخضر والمستوطنات أولوية في طرح قضيتهم على مستوى منظمة العمل الدوليه .
وتخلل عقد المؤتمر سلسلة من لقاءات مع قيادات نسوية ناشطات في قضايا المرأه العاملة وممثلات لمنظمات تسعى الى ذات السياق ، وأكدوا جميعا على حرص و أهمية تسليط الضوء على قضايا المرأة العاملة في فلسطين ومساندتهم لها .

 

 

المزيد من الصور
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
حموضة : معركة حقيقية بين الأطراف لأقرار اتفاقية العنف والتحرش في عالم العمل
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017