الرئيسية / أخبار / فلسطين
نائب فلسطيني: العقوبات المفروضة على غزة إجراءات ظالمة ورفعها مطلب وطني
تاريخ النشر: الأحد 10/06/2018 17:14
نائب فلسطيني: العقوبات المفروضة على غزة إجراءات ظالمة ورفعها مطلب وطني
نائب فلسطيني: العقوبات المفروضة على غزة إجراءات ظالمة ورفعها مطلب وطني

وصف عضو المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد عبد العزيز مبارك، العقوبات المفروضة منذ سنوات طويلة على قطاع غزة، بـ "الإجراءات الظالمة وغير المنصفة"، مشددًا على أن العقوبات "لا تليق بسلطة تدعّي أنها تمثل شعبها في حين هي تعاقبه".

وأشار مبارك في تصريح صحفي له اليوم الأحد، إلى أن السلطة، "والتي شددت العقوبات على غزة في السنة الأخيرة"، تستثني جزء مهم من هذا الوطن الذي يعيش في حالة حصار، ويواجه حروب متتالية وحصار عربي ظالم تسبب في حالة من الفقر والبطالة وضيق العيش.

وأضاف عضو البرلمان الفلسطيني عن حماس: "هذه الجماهير التي تصمد في قطاع غزة وتبدي مواقف في غاية الشجاعة والوطنية هي بحاحة لدعم وإسناد لا لفرض مزيد من العقوبات".

ودعا مبارك للمشاركة الواسعة في المسيرة التي ستُنظم اليوم وسط مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة) للمطالبة برفع العقوبات المفروضة على قطاع غزة. مبينًا أن رفع العقوبات "مطلب وطني وحق طبيعي".

وأردف أن "الشعب قادر على أن يرغم كل من يقف مواقف غير وطنية وظالمة أن يتراجع عن مثل هذه المواقف، لأنه لا قيمة لحكومة وسلطة دون الإصغاء لصوت الشعب".

وتعالت في الأيام الأخيرة أصوات عديدة في الضفة الغربية تطالب السلطة الفلسطينية برفع العقوبات التي فرضتها على غزة، وأقدم نشطاء وفاعلون وقوى وأحزاب وصحفيون على رفع صوتهم عاليًا، داعين لوقفة ومسيرة اليوم الساعة 9:30 مساءً بتوقيت القدس المحتلة للمطالبة برفع تلك العقوبات.

وأطلق النشطاء والصحفيون دعوة بهذا الشأن، لاحقت رواجًا كبيرًا من الكثير من الحقوقيين والشخصيات الاعتبارية والسياسية والوطنية والفصائل الفلسطينية.

وقد تم تدشين صفحة على "الفيس بوك" لدعم الحراك، تحوي عشرات الفيديوهات المسجلة لمجموعة من النشطاء والصحفيين والفنانين دعوا لمسيرة احتجاجية في رام الله رفضًا لإجراءات السلطة الفلسطينية العقابية على قطاع غزة.

وتهدف الصفحة "ارفعوا العقوبات" لشرح معاناة الغزيين ولإتاحة الفرصة للجميع بالتضامن معهم، ومحاولة تشكيل رأي عام يضغط على السلطة لترفع العقوبات عن غزة. 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017