الرئيسية / أخبار / فلسطين
"الشاباك" يُعلن اعتقال فلسطيني قتل جنديًا إسرائيليًا قرب رام الله
تاريخ النشر: الأربعاء 13/06/2018 10:49
"الشاباك" يُعلن اعتقال فلسطيني قتل جنديًا إسرائيليًا قرب رام الله
"الشاباك" يُعلن اعتقال فلسطيني قتل جنديًا إسرائيليًا قرب رام الله

 أعلن جهاز المخابرات الإسرائيلي "شاباك"، اليوم الأربعاء، عن اعتقال الشاب إسلام يوسف أبو حميد (32 عامًا)، بزعم قتل جندي إسرائيلي في مخيم الأمعري للاجئين قرب مدينة رام الله، قبل أسابيع.

وقال "الشاباك"، في بيان له، إنه اعتقل أبو حميد بمساعدة الجيش بعد أن اتضح من معلومات استخباراتية تم جمعها، أن أبو احميد مشتبه بإلقاء الصخرة التي أدت إلى مقتل الجندي رونين لوبارسكي يوم 24 أيار/ مايو الماضي.

وأشار البيان إلى أن "التحقيقات" أظهرت بأن أبو احميد ألقى الصخرة من سطح مبنى مجاور، وبذلك أدى إلى مقتل الجندي، لافتًا النظر إلى أن أشقاء إسلام ينتمون إلى حركة "حماس"، وقاموا سابقًا بعدة عمليات قتل فيها إسرائيليون ومن بينهم الضابط في الـ "شاباك" نوعام كوهين.

وبيّن "الشاباك"، أن التحقيق مع المعتقل أبو احميد "لا يزال مستمرًا، وأن أمر حظر النشر في تفاصيل القضية لا يزال قائمًا".

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، قد اقتحمت مخيم الأمعري صباح اليوم، واندلعت مواجهات أدت إلى إصابة 9 مواطنين بجراح، من بينهم والدة الأسير أبو حميد.

وفي الـ 24 من أيار الماضي، قال جيش الاحتلال إنه أحد جنوده قد قتل متأثرًا بجراحه التي أصيب بها عند اقتحام مخيم "الأمعري" في رام الله.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن المتحدث باسم الجيش، أن الجندي رونين لوبارسكي (20 عامًا)، وهو أحد أفراد وحدة المستعربين، قتل متأثرًا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها إثر إلقاء فلسطيني حجر رخام على رأسه خلال مهمة لاعتقال فلسطينيين في المخيم.

ومن الجدير بالذكر أن قوات الاحتلال تعتقل ثلاثة أشقاء من عائلة أبو احميد في مخيم الأمعري قضاء رام الله (شمال القدس المحتلة)، بتهمة مقاومة الاحتلال وتنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية وقتل جنود ومستوطنين، إلى جانب اغتيال شقيقًا آخر بعد أن قتل أحد ضباط الشاباك الإسرائيلي.

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017