الرئيسية / أخبار / دولي
الباب المفتوح للاجئين يهدد الاتئلاف الحاكم بألمانيا
تاريخ النشر: السبت 16/06/2018 11:08
الباب المفتوح للاجئين يهدد الاتئلاف الحاكم بألمانيا
الباب المفتوح للاجئين يهدد الاتئلاف الحاكم بألمانيا

قال وزير الداخلية الألماني رئيس الحزب البافاري هورست سيهوفر إن المستشارة أنجيلا ميركل صنعت شرخا في الموقف الأوروبي بقرارها فتح الحدود لمئات الآلاف من اللاجئين في عام 2015.

ويطالب سيهوفر بمنع اللاجئين المسجلين في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي من عبور الأراضي الألمانية على الحدود.

كذلك، يثور خلاف بين الاتحاد الديمقراطي المسيحي الذي تتزعمه ميركل وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي بشأن طريقة التعامل مع المهاجرين.

ومن شأن تجدد الجدل السياسي حول الهجرة أن يهدد تماسك الائتلاف الحاكم بقيادة ميركل.

من جانبها أكدت ميركل إصرارها على التوصل لحل أوروبي بالتنسيق مع دول أخرى في الاتحاد الأوروبي في الخلاف حول سياسة اللجوء مع الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

وترفض ميركل اتباع نهج وطني منفرد في رفض مجموعات معينة من المهاجرين أو اللاجئين على الحدود الألمانية، رغم الضغط من شريكها في التحالف المسيحي.

وتريد ميركل التوصل إلى حل أوروبي لقضية الهجرة خلال الأسبوعين القادمين قبيل قمة الاتحاد الأوروبي المقررة في 28 و29 يونيو/حزيران المقبل. لكن حزب الاتحاد الاجتماعي لا يريد الانتظار ويحث ألمانيا على اتخاذ إجراءات بشكل أحادي.

في سياق متصل، قال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية الجمعة إن الوزير أقال رئيسة المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين إثر فضيحة بشأن مخالفات في قرارات منح اللجوء.

وتعرضت رئيسة المكتب يوتا كورت لانتقادات بعدما اكتشفت مراجعة داخلية شملت 4568 قرار لجوء أن أحد فروع المكتب تجاهل عن علم وبشكل منتظم اللوائح القانونية والقواعد الداخلية.

وقال المتحدث إن الوزير أبلغ المديرة بقرار إقالتها، وأضاف أنه سيعلن قريبا عن خليفتها في رئاسة المكتب التابع لإشراف وزارة الداخلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017