الرئيسية / أخبار / محلية
وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى أمام الصليب الأحمر بالخليل
تاريخ النشر: الثلاثاء 10/07/2018 18:53
وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى أمام الصليب الأحمر بالخليل
وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى أمام الصليب الأحمر بالخليل

نظم نادي الأسير الفلسطيني في الخليل، بالتعاون مع هيئة شؤون الأسرى، والقوى الوطنية في محافظة الخليل، اليوم الثلاثاء، وبمشاركة حركة فتح، وممثلين من المحافظة والمؤسسات المجتمعية والحقوقية ووسائل الإعلام، وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى، أمام الصليب الأحمر، وتضامناً مع الأسير المسن والمريض صدقي التميمي، احتجاجاً على سياسة الاحتلال القمعية ضد التميمي ونهجها المتواصل بفرض عدد من العقوبات بحقه وتعرضه للإهمال الطبي المتعمد، وفي ظل ظروف لا إنسانية يفرضها الاحتلال ضد الحركة الأسيرة، وتأتي هذه الوقفة التضامنية تزامناً مع صعوبة الأوضاع الصحية الجسدية والنفسية للمريض المسن صدقي التميمي، والذي يبلغ 60عاماً، وسيدخل عامه 17 عام متنقلاً في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي.

وتحدث عن حركة فتح عضو إقليم وسط الخليل المحامي أمجد أبو عصب، كلمة أبرق بها تحية لأمهات الأسرى وللأسرى وذويهم، وأشار:" في ظل الصمت الدولي والعربي نحو أعدل قضية وهي المطالبة بالحق في تقرير المصير والحرية، نتضامن اليوم مع الحركة الأسيرة ومع الأسير المريض التميمي وكافة المناضلين، ونقول إن الاحتلال ينسى أنه عندما يعتقل أي أسير فلسطيني فانه يخلق من هؤلاء أسطورة نضالية، لأننا شعب واعي ويعرف حقوقه المشروعة والثابتة، وأننا أصحاب حق مشروع وطني قائم على الثوابت الوطنية وقرارات الشرعية الدولية وطالب كافة المؤسسات الدولية والحقوقية أخذ دورها الواجب ونقل رسالة أم وابنة وزوجة وشقيقة الأسير إلى المحافل الدولية، والتعاون حتى إحقاق الحق للشعب الفلسطيني على أرضه ووطنه ورافضاً صفقة القرن أو أي تعامل معها من قبل أي كان .

من جانبه قال مدير نادي الأسير الفلسطيني أمجد النجار، أن الوقفة جاءت تضامناً مع الأسرى المرضى في الخليل، وبناءً على مناشدة عائلة الأسير التميمي ودعوتها لكافة المؤسسات الرسمية والدولية والحقوقية التدخل العاجل للإفراج عن ابنها وعن الأسرى المرضى، وأشار" بتعرض الأسير الشيخ المسن المريض صدقي التميمي قبل أيام لمعاملة وحشية من قبل إدارة السجون الإسرائيلية حيث تم معاملة الأسير بشكل تعسفي بجره بهمجية داخل أقسام السجن وتكبيله بالأصفاد ونقله إلى العزل الانفرادي، وموضحاً أن الأسير يعاني من أمراض خطيرة ولا يستطيع متابعة حياته بشكل طبيعي دون مساعدة الأسرى، وكما يجبره الاحتلال للعدد، والأسير يرفضها بشكلها المهين وكما أنه لا يستطيع الوقوف للعدد نظراً لوجود عدد من الغضاريف ومعاناته من المشي أو الوقوف ".

وأضاف، مهنئاً الأسرى بنجاح أبنائهم وبناتهم في امتحانات الإنجاز، وخريجين الجامعات، مشيراً: "أن نجاح وتفوق أبناء الأسرى ومواصلتهم للمسيرة التعليمية دليل على رغبتهم بالحياة الكريمة وتشبثهم بالأمل بأن حرية ذويهم من معتقلات الاحتلال هي قريبة ولن تكسر إرادتهم."

من جانبه أوضح مدير مكتب هيئة شؤون الأسرى بالخليل إبراهيم نجاجرة، أن الوقفة جاءت للتضامن مع قضية الحركة الأسيرة والأسرى المرضى خاصة اللذين يعانون من الأمراض المزمنة والخطيرة وضد سياسات الاحتلال المنافية للحقوق الدولية وعلى المنظمات ذات الصلة أن تلزم الاحتلال باحترام وصون حياة وكرامة الأسرى كونهم أسرى حرب .

وبكلمة للقوى الوطنية أكد بدران جابر، على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته عن جرائم الاحتلال المستمرة بحق الأسرى، مبينا أنه مطلوب اتخاذ كل الإجراءات على الصعيد السياسي والحقوقي لرفع قضية الأسرى على كل المستويات.

وقالت إكرام التميمي شقيقة الأسير التميمي، أن على المجتمع الدولي وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومجلس الأمن، والمنظمات الدولية والحقوقية إدراج ملفات الحركة الأسيرة، للنقاش العاجل وإلزام كافة الدول باحترام وتطبيق بنود هذه الاتفاقيات، ولا سيما تلك التي تضمنت بنود واتفاقيات دولية وضعت لحماية الحقوق الإنسانية للأسرى، والتي من شأنها أن تحفظ منظومة القوانين الدولية في مناطق النزاعات والصراعات، وبدء من قضية الأسرى الفلسطينيين والذين تم اعتقالهم نتيجة الاحتلال والصراع القائم الفلسطيني الإسرائيلي، وفرض الاحتلال سياسيات منافية للقوانين الدولية، وحيث تم سرقة أرض وشعب وحرمانهم من الحرية والعيش بكرامة وسلام .

وأكد المتحدثون، أن الدفاع عن المعتقلين واجب وطني وعلى المجتمع الدولي توفير الحماية للأسرى، في ظل الاعتقالات التعسفية وجرائم الاحتلال المتواصلة والتعذيب بحق الأسرى، وطالبوا بالتضامن الوطني مع الأسرى الذين ضحوا بأعمارهم من اجل فلسطين.

وحذر المتحدثون، من تفاقم الأوضاع الصحية للأسير جراء سياسة الإهمال الطبي وطالبوا بمزيد من التضامن و تفعيل قضية الأسرى ومطالبين بحراك دولي في ظل تزايد الهجمة الشرسة على الأسرى .

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017