الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
15 ألفًا من "الإنجيليين المسيحيين" يصلون القدس المحتلة الأسبوع المقبل
تاريخ النشر: السبت 22/09/2018 09:14
15 ألفًا من "الإنجيليين المسيحيين" يصلون القدس المحتلة الأسبوع المقبل
15 ألفًا من "الإنجيليين المسيحيين" يصلون القدس المحتلة الأسبوع المقبل

 أفادت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، بأن أكثر من 15 ألفًا من الإنجيليين من 100 دولة، سيصلون إلى القدس المحتلة الأسبوع المقبل للمشاركة في احتفال خاص بـ "عيد العرش اليهودي" وبمناسبة الذكرى الـ 70 لقيام الدولة العبرية.

وقالت الصحيفة العبرية، إن عقد هذا الحدث يأتي بتنظيم من السفارة المسيحية الدولية، والتي تعد أكبر منظمة مسيحية في العالم.

وذكرت أن المسيحيين الإنجيليين سيشاركون في فعاليات داعمة لإسرائيل، وفي مسيرة القدس، مشيرة إلى أن وجودهم يشكل دعمًا للاقتصاد الإسرائيلي، خاصة اقتصاد القدس، حيث تقدر مساهمتهم في الاقتصاد الإسرائيلي بنحو 20 مليون دولار.

وأشارت "يسرائيل هيوم" إلى أن المنظمة استأجرت ملعبًا في القدس المحتلة، لتنفيذ فعالياتها الداعمة لإسرائيل والتي ستتواصل في الفترة من 23 إلى 27 أيلول/ سبتمبر الجاري.

 وصرّح رئيس السفارة المسيحية، يورجن بولر لـ "يسرائيل هيوم"، بأن المسيحية الإنجيلية المرتبطة بدعم إسرائيل تتزايد باستمرار، حيث يبلغ عدد أفرادها حاليًا نحو 600 مليون نسمة.

وأضاف أن "الإنجيلية تنمو بشكل كبير في بلدان عدم الانحياز؛ في أفريقيا وآسيا وأمريكا الجنوبية، كما تنشط السفارة المسيحية الدولية في جميع أنحاء العالم لزيادة الدعم المسيحي لإسرائيل، بما في ذلك في البلدان التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب".

وحسب الصحيفة، فقد تأسست السفارة الإنجيلية المسيحية في عام 1980، ردًا على قيام عدد من الدول بنقل سفاراتها خارج القدس المحتلة بعد تهديدات من قبل دول عربية.

وتعتبر السفارة المسيحية الدولية أكبر منظمة مسيحية صهيونية في العالم، حيث أن لها ممثلين في 85 دولة، وتدير أنشطة في 160 دولة حول العالم. وتقوم بانتظام، بشن حملات إعلامية دولية نيابة عن إسرائيل.

والإنجيليون تيار نشأ من داخل الديانة المسيحية البروتستانتية، وبدأ في أوروبا بفترة القرن الثامن عشر. ومصدر اسم الحركة هو الكتاب المقدّس لدى المسيحيين، والذي دعت الحركة إلى جعله مركزيًا في الحياة اليومية "للمؤمنين".

ويقع المركز الأكبر للإنجيليين اليوم في الولايات المتحدة، ولديهم مراكز أخرى أيضًا في هولندا، ونيوزيلندا، وأستراليا.

ويؤمن المسيحيون الإنجيليون بأنّ هجرة اليهود لإسرائيل، وإقامة الدولة اليهودية هي جزء ضروري من عملية الخلاص المسيحية.

 
 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017