الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
استنفار إسرائيلي بحثًا عن منفذ عملية "بركان"
تاريخ النشر: الأحد 07/10/2018 17:17
استنفار إسرائيلي بحثًا عن منفذ عملية "بركان"
استنفار إسرائيلي بحثًا عن منفذ عملية "بركان"

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن استنفار قواته الخاصة ووضعها على أهبة الاستعداد للبحث عن منفذ عملية "بركان" قرب مدينة سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، والتي قتل فيها اثنين من المستوطنين وأصيب ثالث بجراح خطرة.

قالت وسائل إعلام عبرية إن قائد أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي زار مكان العملية وعقد جلسة مشاورات مع قادة جيشه وجهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك".

وشدد على ضرورة الوصول السريع إلى منفذ العملية، مشيرًا إلى استنفار كافة القوات الخاصة ووضعها على أهبة الاستعداد تمهيدًا للقيام بعمليات خاصة.

ونقلت عنه قراره بالدفع بكتيبتي مشاة إلى شمال الضفة للمساهمة في البحث عن المنفذ ومساعدين مفترضين، إضافة للمخاوف من محاكاة العملية عبر مهاجمين مفترضين آخرين.

كما دان كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان، إضافة إلى الرئيس الإسرائيلي روبي ريفلين العملية، متوعدين بملاحقة منفذها لحين الوصول إليه وتدفيعه الثمن.

وكانت مصادر طبية إسرائيلية أعنت عن مقتل مستوطنَيْن وإصابة ثالث بجراح خطيرة بإطلاق نار في عملية فدائية داخل المنطقة الصناعية (بركان) في مستوطنة "أرئيل" قرب سلفيت، بينما انسحب منفذها من المكان.

وسلفيت من أكثر محافظات الضفة تضررًا من الاستيطان، وفيها كبرى مستوطنات الضفة "أريئيل"، وهي مشهورة بالزراعة وخصوصًا الزيتون، وفيها أكبر خزان جوفي للمياه بالضفة، ومناطق طبيعية خلابة، وبالأخص وادي قانا إذ توجد فيه محمية طبيعية، وهو مهدد بالاستيطان.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017