الرئيسية / أخبار / محلية
الجبهة الشعبية تُؤكد عدم مشاركتها في جلسة "المركزي" المقبلة برام الله
تاريخ النشر: الأربعاء 10/10/2018 20:13
الجبهة الشعبية تُؤكد عدم مشاركتها في جلسة "المركزي" المقبلة برام الله
الجبهة الشعبية تُؤكد عدم مشاركتها في جلسة "المركزي" المقبلة برام الله

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس
قالت "الجبهة الشعبية" لتحرير فلسطين (يسار)، إنها لن تُشارك في جلسة المجلس المركزي المقبلة والمقرر عقدها في مدينة رام الله نهاية شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وصرّح عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية، ماهر مزهر، اليوم الأربعاء، بأن "الجبهة لن تشارك في جلسة المركزي المقبلة في رام الله، بسبب استمرار السلطة في نهج التفرد والهيمنة، وهذا سيؤدي الى تعزيز الانقسام".

وطالب مزهر، السلطة الفلسطينية بإجراء حوار وطني شامل والابتعاد عن نهج التفرد والهيمنة، وتصحيح مسارها وتبني خيار الشراكة.

وفي سياق آخر، شدد القيادي في الجبهة الشعبية، على أن استمرار السلطة بفرض العقوبات على قطاع غزة يُمثل تهديدًا للشعب الفلسطيني الذي يعاني من حصار ظالم ومن عقوبات جائرة.

وأردف: "فرض السلطة للمزيد من العقوبات على غزة هدفه ممارسة الضغط أكثر للموافقة على صفقة القرن".

وكان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، قد أعلن أنه تم التوافق مع رئيس السلطة محمود عباس، على عقد الدورة الـ 30 للمجلس المركزي، في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، يوم الأحد الموافق 28 تشرين أول الجاري، بمقر الرئاسة بمدينة رام الله، على مدار يومين.

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017