الرئيسية / أخبار / محلية
الديمقراطية: أسباب مقاطعتنا لجلسة المركزي لم تزول
تاريخ النشر: الخميس 11/10/2018 05:07
الديمقراطية: أسباب مقاطعتنا لجلسة المركزي لم تزول
الديمقراطية: أسباب مقاطعتنا لجلسة المركزي لم تزول

القدس المحتلة - خدمة قدس برس
أكد عضو المكتب السياسي لـ "الجبهة الديمقراطية"، طلال أبو ظريفة، أن الأسباب السياسية التي دفعت الجبهة لمقاطعة المجلس المركزي السابق برام الله "لم تزول، وأبرزها رفع الإجراءات العقابية عن قطاع غزة وعلاقة السلطة بالاحتلال وأمريكا".

وطالب أبو ظريفة في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، قيادة السلطة الفلسطينية بدعوة الأمناء العامون واللجنة التنفيذية للتحضير لدورة جدية للمجلس المركزي لتشكل مدخلًا لتوحيد الحالة الفلسطينية.

واستطرد: "منهج التفرد والهيمنة التي تتخذه السلطة يقوض مبدأ الشراكة ويضعف عوامل القوة ويضعف القرارات التي تتخذها المؤسسات الفلسطينية".

وتابع: "نرفض كل اللغة التي تستخدمها السلطة مع غزة، ومطلوب وضع قرارات المجلس الوطني موضع التنفيذ خصوصًا رفع الإجراءات العقابية عن القطاع".

وكان رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، قد أعلن أول من أمس (الإثنين) أن المجلس المركزي سينعقد في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، بتاريخ 28 تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وصرّح الزعنون: "تم التوافق مع الرئيس محمود عباس على عقد الدورة الثلاثين للمجلس المركزي الفلسطيني يومي الأحد والاثنين (28- 29 أكتوبر الجاري)، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله".
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017