الرئيسية / أخبار / دولي
رشيدة طليب .. أول أمريكية من أصل فلسطيني تفوز بمقعد بالكونغرس
تاريخ النشر: الأربعاء 07/11/2018 15:21
رشيدة طليب .. أول أمريكية من أصل فلسطيني تفوز بمقعد بالكونغرس
رشيدة طليب .. أول أمريكية من أصل فلسطيني تفوز بمقعد بالكونغرس

واشنطن - خدمة قدس برس
فازت الأمريكية من أصل فلسطيني رشيدة طليب، بانتخابات التجديد النصفي لمجلس النواب الأمريكي، لتكون أول إمرأة فلسطينية مسلمة تُنتخب في الكونغرس.

وقد فازت رشيدة طالب بعضوية مجلس النواب الأمريكي للحزب الديمقراطي عن الدائرة 13 في ولاية ميشيغان، التي تضم جزءاً من ديترويت وضواحيها المحيطة بالمدينة، وذلك لعدم وجود منافس لها.

وكان هذا المقعد يشغله النائب جون كونيرز منذ عام 1965 قبل أن يتنحى عنه في كانون أول/ديسمبر الماضي لأسباب صحية، ووسط اتهامات له بالتحرش الجنسي.

في مقابلة معها قبل الانتخابات، قالت رشيدة طالب لشبكة "سي أن أن" الأمريكية، "من غير الكافي أن تتواجد هناك لتنشر ما تؤمن به. دائما أقول للناس إنني انشر جوهر الإسلام وتأثيره من خلال عملي الجماهيري".

وحول العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية، أشارت طليب إلى أنها "ستصوت في حال انتخابها عضو في مجلس النواب، ضد المساعدات العسكرية التي تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل".

ولدت رشيدة طالب في ولاية ديترويت عام 1976 وهو الابنة البكر لعائلة تتكون من 14 شخصا، بينما ولد أبوها في بلدة "بيت حنينا" شمالي القدس المحتلة، وأمها في قرية "بيت عور" القريبة من رام الله (شمال القدس المحتلة).

هاجر والدها إلى نيكاراغوا ومن هناك إلى ديترويت وعمل في مصنع شركة فورد لصناعة السيارات.

وتحمل طليب، لقبين أكاديميين، أحدهما في العلوم السياسية والآخر في القانون.

وأظهرت التقديرات الأولية لنتائج انتخابات التجديد النصفي للكونغرس الأمريكي في الولايات المتحدة، سيطرة الديمقراطيين على مجلس النواب الأمريكي، بينما عزز الجمهوريون أغلبيتهم في مجلس الشيوخ.

وتوقعت التقديرات لشبكات تلفزة أمريكية، حصول الحزب الديمقراطي على 229 مقعدا مقابل 206 مقاعد للحزب الجمهوري في مجلس النواب، مما يضع حدا لسيطرة الجمهوريين على المجلس خلال السنوات الثماني الماضية
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017