الرئيسية / أخبار / شؤون اسرائيلية
إلغاء مشاركة باحثين إسرائيليين في مؤتمر أكاديمي بجنوب إفريقيا
تاريخ النشر: الأربعاء 28/11/2018 09:15
إلغاء مشاركة باحثين إسرائيليين في مؤتمر أكاديمي بجنوب إفريقيا
إلغاء مشاركة باحثين إسرائيليين في مؤتمر أكاديمي بجنوب إفريقيا

 

كشفت صحيفة "هأرتس" العبرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن الغاء مؤتمر أكاديمي في جنوب إفريقيا، مشاركة باحثين إسرائيليين في المؤتمر، نتيجة جهود حركات المقاطعة.

وذكرت الصحيفة، أن السبب الذي عرضه ناشطو المقاطعة لإلغاء المشاركة الإسرائيلية هو "قانون القومية".

ونقلت الصحيفة العبرية، عن الناشطين، أنهم دعو إلى منع باحثين إسرائيليين من المشاركة بالمؤتمر، لأنه "لا يمكن أن يناقشوا المصالحة والتعاطف والصفح، في الوقت الذي تهاجم فيه إسرائيل قطاع غزة وتحتل الضفة الغربية، وتقتل وتعذب ناشطين فلسطينيين، وتتجاهل حقوق من سلبتهم أراضيهم"، وفق المصدر ذاته.

ومن المقرر أن يعقد المؤتمر، الذي يناقش موضوع "صدمات تاريخية قومية"، الأسبوع المقبل في جامعة "ستيلينبوش" التي تعد من أقدم جامعات البلاد، تحت عنوان "الاعتراف والتعويض والمصالحة".

وحسب "هآرتس"، فإن منظمات المقاطعة الفلسطينية وأخرى من جنوب إفريقيا بعثت رسالة، الخميس الماضي، إلى منظمي المؤتمر في جامعة ستيلينبوش، تتضمن طلبا مفصلا بإلغاء مشاركة الباحثين الإسرائيليين.

وتنشط حركة المقاطعة العالمية  "بي دي أس" في الكثير من دول العالم، ونجحت في حشد مئات الأكاديميين والفنانين للمشاركة في حملة مقاطعة إسرائيل.

ونظمت هذه الحركة - خلال السنوات القليلة الماضية - مظاهرات ووقفات في دول غربية بينها بريطانيا، وهي ترمي إلى ضمان أوسع مشاركة في المقاطعة الاقتصادية والثقافية والأكاديمية لإسرائيل.

يذكر أن حركة "بي دي أس" هي حركة عالمية انطلقت عام 2005، وتدعو إلى مقاطعة الاحتلال الإسرائيلي، وسحب الاستثمارات منها وفرض عقوبات عليها؛ حتى تنصاع للقانون الدولي والمبادئ الأساسية لحقوق الإنسان، التي تضمن للفلسطينيين حقهم في تقرير مصيرهم، وتسمح بعودة اللاجئين، حسب الحركة.
 
 
 
 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017