الرئيسية / أخبار / فلسطين
هيئة حقوقية: الغرامات الإسرائيلية المفروضة على الأسرى الأطفال سرقة باسم القانون
تاريخ النشر: الأثنين 03/12/2018 11:30
هيئة حقوقية: الغرامات الإسرائيلية المفروضة على الأسرى الأطفال سرقة باسم القانون
هيئة حقوقية: الغرامات الإسرائيلية المفروضة على الأسرى الأطفال سرقة باسم القانون

 أفادت مصادر حقوقية، أن المحاكم الإسرائيلية، فرضت غرامات مالية بقيمة تصل لنحو 46 ألف شيقل (12.5 ألف دولار) على أطفال فلسطينيين محتجزين في سجن "عوفر" الإسرائيلي، وذلك خلال شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي.

وقالت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" في تقرير لها اليوم الإثنين، وصل "قدس برس" نسخة عنه، إن محاكم الاحتلال فرضت أحكامًا بالسجن الفعلي بحق عدد من الأطفال الفلسطينيين المحتجزين في سجن "عوفر"، إلى جانب فرض غرامات مالية باهظة وصل مجموعها إلى أكثر من 46 ألف شيقل.

وأوضحت أنه تم إدخال 37 أسيراً قاصراً إلى قسم الأسرى الأشبال في سجن "عوفر" خلال الشهر الماضي، من بينهم 22 طفلاً اعتقلوا من منازلهم، وعشرة أطفال اعتقلوا ميدانياً.

كما اعتقلت قوات الاحتلال طفلين من الحواجز العسكرية، وآخرين لعدم حيازتهما "تصريح"، وأسير اعتُقل بعد استدعائه للتحقيق.

وسُجل من بين هؤلاء الأسرى الأشبال الذين تم اعتقالهم، أسير قاصر تم اعتقاله بعد إطلاق الرصاص عليه، وثمانية آخرون تعرضوا لاعتداءات "همجية" -بحسب الهيئة- أثناء اعتقالهم وعمليات التحقيق معهم في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

وأشارت الهيئة إلى أن عدد الأطفال المحكومين بلغ 22 طفلاً، تراوحت أحكامهم (سجن فعلي) ما بين 31 يوماً إلى 14 شهراً، مضيفة أنه ما زال هناك أسيرين قاصرين قيد الاعتقال الإداري.

ولفتت الهيئة إلى أن الغرامات المالية المفروضة على الأسرى الأطفال ما هي إلا عملية سرقة واضحة باسم القانون لنهب وجباية أموال أهالي الأسرى، بهدف الضغط على الأسير وذويه وابتزازهم.

وتشير أحدث الاحصائيات الفلسطينية بأن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ نحو 6500، بينهم 350 طفلًا، و62 معتقلة و6 نواب بالمجلس التشريعي (البرلمان) و500 معتقل إداري (بلا تهمة) و1800 مريض.

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017