الرئيسية / أخبار / فلسطين
بلدية الاحتلال تشنّ عمليات هدم واسعة في مدينة القدس
تاريخ النشر: الثلاثاء 04/12/2018 12:46
بلدية الاحتلال تشنّ عمليات هدم واسعة في مدينة القدس
بلدية الاحتلال تشنّ عمليات هدم واسعة في مدينة القدس

 هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، عدّة منشآت في بلدة "بيت حنينا" شمال القدس المحتلة، وبلدة "جبل المكبر" و"صورباهر" جنوباَ، في حين أجبرت مقدسياً على هدم منزله بنفسه أمس.

وأفاد شاهد عيان  أن قوات الاحتلال برفقة الآليات التابعة للبلدية الإسرائيلية في القدس، هدمت منشأة تجارية في منطقة "واد الدم" ببلدة "بيت حنينا"، بعد مصادرة مواد البناء التي كانت بداخلها.

وأضاف أن المنشأة مقامة على أرض بمساحة ثلاثة دونمات، وتعود لملكيتها إلى المواطن علي شقيرات وإخوته، حيث تذرّعت البلدية بـ"البناء غير القانوني".

وجنوب البلاد، هدمت آليات بلدية الاحتلال منشأة سكنية حديثة الإنشاء في بلدة "جبل المكبر"، تعود للمواطن نعيم أبو دويح.

وقام أبو دويح ببناء المنشأة قبل نحو شهرين، وعلى إثرها قامت بلدية الاحتلال بإنذاره ثم تسليمه قراراً بهدم المنشأة "ذاتياً"، حيث قام بهدم جزء منها.

وقال أبو دويح إنه تفاجأ صباح اليوم بوجود الآليات والقوات الإسرائيلية التي اعتدت على المواطنين، وشرعت بهدم المنزل بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار.

ومساء أمس، أجبرت بلدية الاحتلال المواطن أحمد صيام على هدم منشأته (عبارة عن مخزن وموقف سيارة) بنفسه بحجة البناء غير المرخص.

وأوضح مركز "معلومات وادي حلوة"، أن بلدية الاحتلال أمهلت صيام 48 ساعة لهدم منشأته بنفسه، وإلا ستقوم هي بعملية الهدم، وسيتحمل تكاليف هدم البلدية وسيقوم بدفع مبالغ باهظة تصل لعشرات آلاف الشواقل.

كما أكد المركز أيضاً هدم آليات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، منشأة سكنية حديثة الإنشاء للمواطن محمد أبو طير في صور باهر، بسبب عدم الترخيص.

وتقوم بلدية الاحتلال بملاحقة كل مقدسي يبني منزلًا أو مبنى أو محلًا أو عمل توسعة لمنشأته في مدينة القدس وضواحيها (المناطق التابعة لبلدية الاحتلال)، بحجة عدم حصولهم على تراخيص لذلك.

ومن المتعارف عليه أن بلدية الاحتلال لا تمنح المقدسيين تصاريح للبناء في الوقت الذي تقوم بالتوسع الاستيطاني وبناء المستوطنات بالقدس.​

 


 
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017