الرئيسية / أخبار / اقتصاد
وزيرة الاقتصاد الوطني تحذر من التعامل مع المجمع التجاري الاستيطاني قرب قلنديا
تاريخ النشر: الثلاثاء 08/01/2019 18:58
وزيرة الاقتصاد الوطني تحذر من التعامل مع المجمع التجاري الاستيطاني قرب قلنديا
وزيرة الاقتصاد الوطني تحذر من التعامل مع المجمع التجاري الاستيطاني قرب قلنديا

رام الله- 8/1/2018- قالت وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة، اليوم الثلاثاء، ان المجمع التجاري الاستيطاني الذي افتتح اليوم قرب منطقة قلنديا في القدس المحتلة يندرج ضمن الممارسات الاسرائيلية المستمرة والهادفة الى خنق الاقتصاد الفلسطيني في مدينة القدس، والضغط على التاجر المقدسي للحد من ممارسة أي نشاط اقتصادي يعزز من صمود المواطنين.

 

وأكدت الوزيرة عودة على إصرار الحكومة الفلسطينية في التصدي لهذه المشاريع الاستيطانية ومن يحاول التعاون معها، والمضي قدما في محاربة منتجات وخدمات المستوطنات، وفق قانون حظر ومكافحة منتجات المستوطنات الاسرائيلية انسجاما مع الموقف الوطني والسياسي الفلسطيني، والمواقف الدولية المناهضة للاستيطان.

 

وحذرت الوزيرة من التعامل التجاري أو استهلاك خدمات المجمع التجاري الاستيطاني، الذي يصب في خدمة الاحتلال الاسرائيلي ومشروعه الاستيطاني، مؤكدة على ان طواقم المؤسسات الحكومية بالمرصاد لكل من يحاول التعامل والتعاون مع منتجات وخدمات هذا المجمع، داعية ابناء شعبنا لمقاطعة خدماته ومنتجاته والتعاون مع طواقم الرقابة والتفتيش من خلال الاتصال على الرقم المباشر 129.

 

 

وشددت الوزيرة عودة على ضرورة تضافر الجهود على كافة المستويات الرسمية والشعبية والأهلية والقطاع الخاص، و التصدي لهذه المشاريع الاستيطانية الرامية الى تضيق الخناق على أهلنا في القدس واقتصادنا الوطني والاستيلاء على مزيد من الاراضي الفلسطينية.

 

 

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017