الرئيسية / أخبار / محلية
حملة موائمة الأماكن العامة " حط حالك مكاني" تثمن قرار وزير الحكم المحلي بإلزامية موائمة الأماكن العامة
تاريخ النشر: الأربعاء 06/02/2019 15:28
حملة موائمة الأماكن العامة " حط حالك مكاني" تثمن قرار وزير الحكم المحلي بإلزامية موائمة الأماكن العامة
حملة موائمة الأماكن العامة " حط حالك مكاني" تثمن قرار وزير الحكم المحلي بإلزامية موائمة الأماكن العامة

ثمنت حملة موائمة الأماكن العامة" حط حالك مكاني " والتي قادتها الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية وبالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة قرار وزير الحكم المحلي الفلسطيني د.حسين الأعرج والذي ألزم من خلاله كافة المؤسسات بضرورة موائمة الأماكن العامة ليتسنى للأشخاص ذوي الإعاقة الوصول إلى كافة المرافق والمناحي.

وجاء هذا التعميم ثمرة عمل حثيث قامت به الهيئة الاستشارية الفلسطينية لتطوير المؤسسات غير الحكومية بالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة وكافة المؤسسات العاملة مع الأشخاص ذوي الإعاقة وذلك من خلال حملة موائمة الأماكن العامة التي أطلقتها الهيئة شباط المنصرم تحت مسمى " حط حالك مكاني "
ومن جهته أكد المدير التنفيذي للهيئة الاستشارية الفلسطينية الأستاذ معتصم زايد على جهود كافة المؤسسات التي قادت نحو تحقيق هذه السابقة النوعية لوزارة الحكم المحلي والتي إن دلت على شيء فإنما تدل على مدى حس الوزارة بمسؤوليتها الاجتماعية تجاه الفئات الضعيفة في المجتمع الفلسطيني لافتا إلى مدى أهمية مواصلة الضغط لإحقاق كافة الحقوق التي كفلها القانون للأشخاص ذوي الإعاقة .
وبدوره شدد الأمين العام للاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة الأستاذ رفيق أبو سيفين على أهمية هذه الخطوة ودورها الجلي في التأثير على وصول الشخص ذوي الإعاقة إلى حقوقه الأخرى لافتا إلى مدى أهمية التعاون الدائم بين كافة المؤسسات العاملة في مجال الإعاقة وبالأخص الحقوقية منها.
ويذكر أن معالي الدكتور حسين الأعرج وفي وقت سابق من أول أمس قد اصدر تعميما موجها إلى رؤساء اللجان الإقليمية في المحافظات الفلسطينية كافة بضرورة العمل على موائمة كافة الأماكن العامة للأشخاص ذوي الإعاقة بالإضافة إلى ضرورة عدم إصدار أي ترخيص لهذه المباني أذا كانت تخالف شروط الموائمة لاحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة.
وتعد حملة موائمة الأماكن العامة " حط حالك مكاني " احد أهم الحملات الضاغطة التي أطلقتها الهيئة الاستشارية الفلسطينية بالشراكة مع الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة شباط الماضي والتي سعت من خلالها إلى العمل على تحقيق الوصول إلى كافة الأماكن والمرافق وبالتالي تحقيق عملية دمج سلسة في مجتمعه.
وتسعى حملة الموائمة إلى مواصلة جهودها للضغط على كافة المؤسسات والوزارات الحكومية لتخطى خطى وزارة الحكم المحلي في خطوتها الرائدة في سبيل دعم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة وإحقاق حقوقهم.
 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017