الرئيسية / منوّعات
اليابان تدخل التكنولوجيا الزراعية إلى كولومبيا وتساهم في تطوير زراعة الأرز
تاريخ النشر: الأثنين 18/03/2019 10:38
اليابان تدخل التكنولوجيا الزراعية إلى كولومبيا وتساهم في تطوير زراعة الأرز
اليابان تدخل التكنولوجيا الزراعية إلى كولومبيا وتساهم في تطوير زراعة الأرز

الحال في كولومبيا كغيره من بلدان العالم، يتأثر بتغير المناخ ونقص المياه والغذاء، كيف يمكن حل هذا اللغز؟ قد يكون الحل باستخدام التكنولوجيا الحديثة في زراعة الأرز والذي يعتبر الغذاء الأساسي في كولومبيا.

رحلة اليوم من "غلوبال جابان" بدأت من بوغوتا وتحديدا من مركز الأبحاث في مدينة سالدانا، مرورا بمناطق زراعة الأرز، وأنت تنتقل بين هذه المناطق تستطيع أن تلاحظ بوضوح كيف استطاع الباحثون اليابانيون استقدام التكنولوجيا الزراعية المعتمدة في بلادهم والعمل على تطويرها لإنتاج أصناف جديدة قادرة على مقاومة التغيرات المناخية التي تهدد الزراعة في كولومبيا، ويكافح المزارعون الكولومبيون لمواجهتها.

في العاصمة يعمل الباحثون على مشروع بين القطاعين العام والخاص بتمويل مشترك من الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جيكا"، كجزء من علاقة طويلة الأمد بين البلدين.

وبدأ المركز الذي تديره جمعية زراعة الأرز الكولومبية "فيدياروز" باستخدام نظام مراقبة "إيكاكاشي" الذي صممته شركة "ب_س _سولوشينز" اليابانية، وباستخدام تطبيق إنترنت الأشياء "IOT"، لمراقبة الظروف الميدانية بما في ذلك درجة الحرارة والرطوبة.

المهندس الزراعي الياباني ساتوشي أوغاوا قال لـ "يورونيوز" ان نظام إيكاشي للمراقبة يكلف حوالي 9000 يورو للمزرعة الواحدة، لكن العديد من المزارعين يمكنهم الاستفادة منه الآن.

وعمل أوغاوا مع المزارع والباحث نيكولاس لازيرنا على هذا المشروع خلال السنوات الخمس الماضية.

في السياق عينه، قال لازيرنا أن "الدعم الياباني كان مهمًا جدًا وممتعًا جدًا بالنسبة، لقد علمونا الكثير من الأشياء حول كيفية إدارة الأرز بطريقة مختلفة عما اعتدنا عليه، لقد أوضحوا لنا كيفية استخدام كميات أقل من المياه، كما أنهم يقدمون لنا الكثير من الأدوات الجديدة". 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017