الرئيسية / أخبار / عربي
قائد الأركان الجزائري يجدد الدعوة إلى إعلان شغور الرئاسة
تاريخ النشر: الأحد 31/03/2019 06:32
قائد الأركان الجزائري يجدد الدعوة إلى إعلان شغور الرئاسة
قائد الأركان الجزائري يجدد الدعوة إلى إعلان شغور الرئاسة

/ عبد الرزاق بن عبد الله / الأناضول

جدد الفريق أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش الجزائري، السبت، الدعوة إلى تفعيل مواد دستورية حول شغور منصب رئيس الجمهورية والتأكيد على سيادة الشعب.

جاء ذلك في بيان لوزارة الدفاع بعد اجتماع لقيادات الجيش، اطلعت الأناضول على نسخة منه.

وقال صالح: "يبقى موقف الجيش الوطني الشعبي ثابتا بما أنه يندرج دوما ضمن إطار الشرعية الدستورية ويضع مصالح الشعب الجزائري فوق كل اعتبار ويرى دائما أن حل الأزمة لا يمكن تصوره إلا بتفعيل المواد 7 و8 و102 من الدستور".

وتعالج المادة 102 من الدستور حالات استقالة الرئيس أو وفاته أو عجزه؛ إذ تنص على تنصيب رئيس مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان) خلفًا له لمدة 90 يومًا، تنظم خلالها انتخابات جديدة.

أما المادتان 7 و8 فتؤكدان على مبدأ "الشّعب مصدر كلّ سلطة"، وأن "السّلطة التّأسيسيّة ملك للشّعب".

وأضاف أن الدعوة تأتي في إطار "المهام الدستورية للجيش الوطني الشعبي بصفته الضامن والحافظ للاستقلال الوطني، والساهر على الدفاع عن السيادة الوطنية والوحدة الترابية، وحماية الشعب من كل مكروه ومن أي خطر محدق".

وتابع أنه "يعد الضمانة الوحيدة للحفاظ على وضع سياسي مستقر، بغية حماية بلادنا من أي تطورات قد لا تحمد عقباها".

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017