الرئيسية / أخبار / اقتصاد
تقرير عالمي: 113 مليون إنسان يعانون من انعدام الأمن الغذائي
تاريخ النشر: الأربعاء 03/04/2019 07:35
تقرير عالمي: 113 مليون إنسان يعانون من انعدام الأمن الغذائي
تقرير عالمي: 113 مليون إنسان يعانون من انعدام الأمن الغذائي

كشف تقرير عالمي بشأن الأزمات الغذائية أن نحو 113 مليون شخص في 53 دولة عانوا من انعدام الأمن الغذائي الحاد العام الماضي مقارنة بـ124 مليونا في 2017، محذرا من أن الكوارث المناخية والنزاعات ستبقى الأسباب الرئيسية للأزمات الغذائية العام الحالي.

وأشار التقرير -الذي أصدره اليوم الثلاثاء كل من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي- إلى ارتفاع عدد الأشخاص الذين يواجهون أزمات غذائية في العالم إلى ما يزيد على مئة مليون شخص خلال السنوات الثلاث الماضية، كما ارتفع عدد البلدان المتأثرة بأزمات الغذاء.

وأضاف التقرير أن ما يقارب ثلثي الأشخاص الذين يعانون من الجوع الحاد موجودون في ثمانية بلدان فقط، هي أفغانستان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإثيوبيا ونيجيريا ودولة جنوب السودان والسودان وسوريا واليمن.

علاوة على ذلك، هناك 143 مليون شخص إضافي في 42 دولة أخرى، على بعد خطوة واحدة فقط من الوقوع في دائرة الجوع الحاد.

الكوارث والنزاعات

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفد بيزلي "للقضاء على الجوع يجب علينا أن نتصدى للأسباب الجذرية له، وهي: النزاعات، وعدم الاستقرار، وتأثير الصدمات الناتجة عن المناخ".

كما قال مدير قسم الطوارئ في منظمة الفاو دومينيك بورغيون إن الدول الأفريقية تضررت "بشكل غير متناسب"، إذ إن نحو 72 مليون شخص عانوا من جوع حاد، مضيفا أن في الدول التي تقف على حافة المجاعة ما يصل إلى 80% من السكان يعتمدون على الزراعة، وهم بحاجة إلى مساعدات غذائية عاجلة وإجراءات لتعزيز الزراعة.

وأضاف أن أفغانستان عانت من "تفاقم" انعدام الأمن الغذائي عام 2018 بعد موجات جفاف شديدة، كما عانت وسوريا والعراق من موجات الجفاف نفسها التي ألغت الصمود الذي أثبته المزارعون السوريون أثناء ثماني سنوات من النزاع، بحسب قوله.

وأشار بورغيون إلى أن إنتاج القمح في سوريا تراجع العام الماضي إلى 1.2 مليون طن، بعد أن كان يبلغ معدل 4.1 ملايين طن بين عامي 2002 و2011، وعبر عن أمله في تأمين مساعدة لقطاع "إنتاج البذور" في سوريا التي كانت في السابق مخزن القمح في الشرق الأوسط.

بدورها، قالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا "لا يزال انعدام الأمن الغذائي يمثل تحديا عالميا، ولذلك ستصل قيمة المبالغ التي قدمها وسيقدمها الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الواقعة بين عامي 2014 و2020 نحو تسعة مليارات يورو تستهدف مبادرات تتعلق بالأمن الغذائي والزراعة المستدامة في أكثر من 60 دولة".

المصدر : الجزيرة + وكالات

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017