الرئيسية / أخبار / محلية
بلدية نابلس تطلق مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة وتحديد إطار الأثر البيئي للمشروع
تاريخ النشر: السبت 04/05/2019 21:04
بلدية نابلس تطلق مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة وتحديد إطار الأثر البيئي للمشروع
بلدية نابلس تطلق مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة وتحديد إطار الأثر البيئي للمشروع

أطلقت بلدية نابلس مشروع إعادة استخدام المياه المعالجة في الزراعة وتحديد إطار الأثر البيئي للمشروع والممول من خلال بنك التنمية الألماني KfW، وذلك بحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش وممثلين عن بلدية نابلس ومحطة التنقية الغربية والشركة الاستشارية GFAووزارة الزراعة الفلسطينية وسلطة المياه والبيئة والهيئات المحلية وجمعية مستخدمي المياه وعدد من المؤسسات والمزارعين المشاركين والمستهدفين في المشروع.

في مستهل اللقاء رحب رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي يعيش بالحضور والمشاركين والمؤسسات والوزرات الشريكة في المحافظة والمجالس المحلية والقروية والمزارعين في المشروع، مؤكدا على الدور الذي تساهم فيه بلدية نابلس في دعم وتعزيز صمود المزارع الفلسطيني من اجل تمكينه اجتماعيا واقتصاديا والعمل لمشترك مع الشركاء والفاعلين من اجل النهوض بالقطاع الزراعي.كما وثمن يعيش الدور المميز الذي تقوم به الحكومة الالمانية من تمويل المشاريع التي تستهدف المزارعين وإيجاد مصادر مائية بديلة لاستخدامها في الزراعة.


وتحدث المهندس محمد الشحبري الوكيل المساعد للمصادر الطبيعية في وزارة الزراعة عن اهمية المشروع وتنفيذ مثل هذه المشاريع التي تساهم في تعزيز صمود المزارعين في مواجهة الاخطار والاعتداءات المتكررة من قبل الاحتلال .

وفي سياق متصل قام المهندس يزن عودة مهندس المشروع من بلدية نابلس بعرض اهم المشاريع التي قامت بلدية نابلس بتنفيذها والتي تبلغ مساحتها بحوالي 500 دونم كمشاريع تجريبية تعليمية وعرض النتائج التي تم التوصل اليها في هذه المشاريع ونتائج استخدام المياه المعالجة على النباتات. .

وبدوره أفاد المهندس كايد جنازرة نائب مدير المشروع من الشركة الاستشارية GFAان المشروع سيستهدف أربعة قرى وهي (دير شرف وبرقة وسبسطية ورامين) وسيتم زراعة حوالي 3000 دونم في الأراضي التابعة لهذه القرى وريها بالمياه المعالجة الخارجة من محطة نابلس الغربية والتي تقدر ب 11000 متر مكعب يوميا بمحاصيل ذات جدوى اقتصادية عالية.


وفي نهاية الورشة تم الخروج بعدة توصيات ومن أهمها:

عمل ورشات توعية للمزارعين والقيام بعمل زيارات تبادلية للمزارعين وجمعية مستخدمي المياه على مشاريع مشابه.

التركيز من قبل الوزارات والمؤسسات على مثل هذا النوع من المشاريع

دراسة اهم إيجابيات وسلبيات تطبيق هذا النوع من المشاريع

العمل على تعديل المواصفات للمياه المعالجة والحماة حيث ان النتائج الأولية اثبت عدم وجود اية مخاطر على استخدام المياه والحمأة على البيئة والنبات والانسان

يجب على المزارعين وجمعية مستخدمي المياه زيادة الاهتمام بأرضهم حيث ان المزارعين هم العامل الأهم في نجاح او فشل أي مشروع

 

 

تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017