memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia"> memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia"> أبناء أبو إبراهيم.. "مالوتكا" و "تسوراك" أبرز مفاجآت غزة!..بقلم: عبد القادر عقل<div style="display:none">memantin iskustva <a href="http://oogvitaminer.site/memantin-uden-mad.asp">memantin alzheimer</a> memantin wikipedia</div> - أصداء memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia, نابلس,قرصنة,تحايل,شبان,بنات,عرب,عيب, أصداء، asdaapress، أخبار، فلسطين، تلفزيون، نابلس، القدس، اعتقالات، أسرى، سياسة، أخبار الفن، تكنولوجيا، أمين أبو ورده"> memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia" /> memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia" />
الرئيسية / مقالات
أبناء أبو إبراهيم.. "مالوتكا" و "تسوراك" أبرز مفاجآت غزة!..بقلم: عبد القادر عقل
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
تاريخ النشر: الأثنين 28/07/2014 07:53
أبناء أبو إبراهيم.. "مالوتكا" و "تسوراك" أبرز مفاجآت غزة!..بقلم: عبد القادر عقل<div style=memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
" border="0" src="../Uploads/Image/4795240287409216768.jpg" title="أبناء أبو إبراهيم.. "مالوتكا" و "تسوراك" أبرز مفاجآت غزة!..بقلم: عبد القادر عقل
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
">
أبناء أبو إبراهيم.. "مالوتكا" و "تسوراك" أبرز مفاجآت غزة!..بقلم: عبد القادر عقل
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
">
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
">
أنشر
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipediahttp://www.asdaapress.com/?ID=4796">
واتس آب
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
لينكدإن
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">

 إعتاد مؤيدي الفصائل المسلحة الفلسطينية وخاصة القديمةِ منها على إستخدام كُنية إسم أول قائد عام أو مؤسس كل فصيلٍ فلسطيني لوصف عناصر ذلك الفصيل ومؤيديه ونشطائه، فهناك في حركة فتح "أبناء الياسر"، وفي الجبهة الديمقراطية "أبناء القاسم"، وفي حماس "أبناء الياسين"، وفي الشعبية "أبناء أبو علي"، اليوم في هذه السطور سنتناول قدرات "أبناء أبو إبراهيم" وهو جناح الجهاد الإسلامي المسلح والمعروف بإسم "سرايا القدس".

 

بات من الواضح أن سرايا القدس في تطور متميز خلال معركة 2014 بغزّة، فعلى صعيد الصواريخ غدا واضحا لأي متابعٍ فلسطيني بسيط أنها لم تعد كالسابق أي لم تعد كأيام 2005 مثلاً أو أيام 2008على أصعدة مختلفة، فبالنسبة لأماكن إطلاق الصواريخ أصبحت شاشات التلفزة وصدر صفحات الجرائد شبه خالية من أخبار تعلن إستشهاد عدد من مقاتلي الوحدة الصاروخية التابعة لسرايا القدس، ففي الماضي كان سلاح الجو الإسرائيلي ما بين فينة وأخرى يُغير مستهدفاً المجموعات الفلسطينية التي تطلق الصواريخ ويصيبها، أما اليوم فإنها تطلق الصواريخ من تحت الأرض كما تُظهر فيديوهات ما يعرف بالاعلام الحربي التابع للسرايا، إضافة لإعلان السرايا عن إمتلاكها أول راجمة أرضية عبر عرضها مرئيا عقب معركة 2012 والتي أطلقت عليها إسم "السماء الزرقاء".

 

وكان الإعلام الحربي التابع لسرايا القدس أجرى حوارا خلال شهر نوفمبر من عام 2012 مع أحد مهندسي الراجمات والذي لقبّه الموقع الالكتروني بإسم "أبو محمد"، وأكد فيه أن السرايا ابتكرت أساليباً جديدة ونوعية في عمليات الرماية الصاروخية، وذكر منها راجمات الصواريخ الأرضية التي تستطيع إطلاق دفعات ورشقات من الصواريخ عبر آليات الكترونية وتكنولوجية جديدة, حيث تخرج منصة الصواريخ من تحت الأرض عبر رافعات أوتوماتيكية صممها مهندسو الوحدة الصاروخية بالسرايا محلياً، وتُطلق ما تم تلقيمه من صواريخ ثم تعود إلى الأرض مجددا.

 

أما في 2014 فإستهلت السرايا أولى مفاجآتها بصاروخ "براق70" الذي ظهر لأول مرة في هذه المعركة الحالية، وأطلقته السرايا على "تل أبيب" والمناطق المحيطة لها، ويعد "براق 70" صاروخا بعيد المدى كما تؤكد السرايا، ويبدو أن السرايا كدّست آلافاً من الصواريخ مختلفة المدى في مخازنها، وهذا ما يتضح جلياً من إحصائية نشرها اعلامها الحربي قبل أيام قليلة، حيث قالت الحصيلة المُعلنة أن السرايا تمكن من إطلاق 1700 صاروخاً تجاه المستوطنات والمدن والمواقع الاسرائيلية، فلا يُعقل أن تستخدم السرايا نصف قوتها الصاروخية مثلاً وهي ترى قادة جيش الإحتلال والحكومة اليمينية ما بين فينة وأخرى يلّمحون إلى إستمرار المعركة، من جهة أخرى إن المستويين السياسي والإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي أكدت قادتها منذ الأيام الأولى للعدوان الاسرائيلي أن السرايا جاهزة لمعركة طويلة الأمد، ومصطلح "المعركة الطويلة" ببساطة يُمكن تخمين مدته، فجهوزية السرايا على الأقل ستكون لفترةٍ أطول بكثير من أي عدوان سابق على غزة.

وواصلت سرايا القدس مفاجآتها في المعركة التي أطلقت عليها إسم "البنيان المرصوص" فإستهدفت آلية عسكرية بصاروخ "مالوتكا" والذي أستخدم لأول مرة في تاريخ حركات المقاومة الفلسطينية، و"مالوتكا" هو صاروخ روسي من الجيل الأول، يمتاز بخفة وزنه مقارنة بمضادات الدروع والقذائف الأخرى قريبة السمات منه، وهو مخصص للرمي على الأهداف المتحركة والآليات والتحصينات، ويُطلَق عليه أجنبيا عدة مسميات أبرزها: "ساعر" و "AT3"، وبالنسبة لمدى "مالوتكا" فيبلغ مداه الأقصى 3000 متر، والمدى الأدنى المسموح للرمي 500 متر.

أما إحدى التكتيكات التي لا يعرفها كثيرون، مع أنها "ليست جديدة" والتي تستخدمها السرايا في هذه المعركة لتحمي رماة صواريخها من الإستهداف الاسرائيلي، والمعلومات حول هذه التكتيكات قديمة كما أشرت، فخلال المعركة التي أطلقت عليها السرايا "كسر الصمت" وإستمرت لمدة ساعتين في وقت سابق من العام الحالي، خرج الناطق بإسم السرايا أبو أحمد في تصريحٍ للموقع الإلكتروني الخاص بالسرايا مؤكداً أن المعركة أي –كسر الصمت- كشفت تطورا كبيرا في عمل سرايا القدس، لافتاً إلى أن التوقيت والبعد الجغرافي للضبط الصاروخي كان مفاجئا للإحتلال ويتم التحكم به، حيث أطلقت السرايا –بحسب أبو أحمد- 130 صاروخاً في 120 دقيقة، وأن عشرات الوحدات الصاروخية التابعة للسرايا كانت تخرج بنفس التوقيت وتطلق الصواريخ، دون أن يتمكن الاحتلال من التنصت على الإتصالات المستمرة بينها، ومن تصريح أبو أحمد يتضح بديهيا أن صاروخا واحدا في كل دقيقة تقريباً كان يُطلق خلال عملية "كسر الصمت".

بالنسبة للراجمات لم تقتصر على الصواريخ، بل إن قذائف الهاون أيضا أصبحت مزودة بالراجمات، ففي فيديو عرضته السرايا لأول مرة قبل أيام أطلقت السرايا قذيفتي هاون بشكل سريع متتابع من راجمة أرضية نحو موقع كرم أبو سالم، ويبدو أنها –أي الراجمة- كانت مثبتة في عين نفق، ثم أغلقت الراجمة بابها نحو الأرض وكأن شيئا لم يكن بعد إطلاق قذيفتي هاون من عيار 120 ملم مباشرة، وهذا ما يفسر قلة نجاح الطائرات الإسرائيلية في إستهداف العناصر الفلسطينية التي تُطلق الصواريخ وقذائف الهاون على المواقع والمستوطنات والمدن الاسرائيلية.

يُذكر أن قذائف الهاون مرت بمراحل تطويرية على ما يبدو، ففي أول دخولها إلى غزة في بدايات إنتفاضة الأقصى الثانية كانت تُطلق من المناطق المكشوفة للطيران الحربي الاسرائيلي في غزة، حيث تنفذها وحدة تضم 2 من المقاتلين على أقل تقدير، أحدهم كان ينصب قاذف الهاون، ويثبّته بالأرض عبر أكياسٍ رملية كما تُظهر الفيديوهات القديمة لفصائل المقاومة الفلسطينية، ثم يلّقم المقاتل الثاني القاذف بالقذيفة ويشد حَبلاً مرتبطا بالقاذف فتنطلق القذيفة، فيما بعد تم الإستغناء عن وجود الحبل، فأصبح الإطلاق أوتوماتيكيا بلا حبل، أي أن المقاتل يلّقم القاذف بقذيفة ثم يركض متراجعا سريعا خلف القاذف، فتنطلق القذيفة لوحدها.

يُلاحظ من خلال المتابعة أن معظم مفاجآت السرايا تتعلق بجانب الرمي الصاروخي الجوي نحو المستوطنات والمناطق الاسرائيلية، إضافة للرمي الأرضي نحو الآليات المدرعة، وفي اليوم الـ19 للمعركة الحالية في غزة، أعلنت السرايا قصفها لمقاعل "تسوراك" النووي الإسرائيلي لأول مرة بصاروخ من طراز "براق70" ويقع مفاعل "تسوراك" جنوب "تل أبيب".

في الميدان على الأرض لم يكن الوضع مختلفا، لكن السرايا لم تُعلن عن مفاجآت بقدر ما في السماء، فالكمائن المحكمة والإشتباكات الضاربة التي نفذها مقاتلوها وقذائف "RBG" التي أصابت الآليات والمدرعات، هي ما أكدته السرايا خلال أيام العملية البرية الاسرائيلية على تخوم غزة.

ويدور الحديث في المصادر الإعلامية المختلفة عن إمتلاك السرايا لصاروخ "زلزال" الإيراني بعيد المدى، لكن السرايا لم تُطلقه ولم تُعلن عنه حتى اللحظة، وهنا يُذكر أن صواريخ "فجر 5" كانت المصادر الإعلامية تتداول أنباء إمتلاك القسام والسرايا لهما قبل إطلاقها الفعلي للصواريخ، ولكن ربما يكون الأمر مختلفا بالنسبة للزلزال أي أنه غير موجود بحوزة السرايا، لندع الأيام تجيب الجمهور عن إمتلاك السرايا للزلزال من عدمه.

وعلى صعيد "وحدة القنص" الخاصة بالسرايا، فإنها تستخدم بنادق جديدة لأول مرة كما أشارت المصادر الاسرائيلية في وقت سابق من المعركة الحالية، فبندقية "شتاير" النمساوية أصبحت في يد قناصي القسام والسرايا بحسب موقع "تيك دبكا" الاسرائيلي، وبالنسبة لتفاصيل "شتاير" فوزنها يبلغ 12 كغم ونصف، وطولها يتجاوز المتر والنصف بقليل، وما يميز بندقية "شتاير" النمساوية إمكانيتها في النجاح بإصابة الهدف عن بعد 1500 متر بدقة عالية كما أشار الموقع الالكتروني التابع لفلسطين اليوم.

وتقول مصادر إعلامية عبرية كثيرة أن الجمهورية الإيرانية تمد حركة الجهاد الاسلامي بأسلحة متطورة تصل إلى قطاع غزة، وفي أعقاب قنص جندي اسرائيلي على بوابة "ناحل عوز" شرق غزة قال موقع دبكا الاسرائيلي أن بندقية القنص "شتاير" تم تهريبها عبر البحر إلى غزة من إيران عبر حزب الله اللبناني.

هذا ملخص سريع لما لمسته خلال متابعتي السريعة حول القدرات العسكرية المتعلقة بسرايا القدس –جناح الجهاد الاسلامي المسلح- في غزة خلال معركة عام 2014.

 

memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia
">
فيسبوك
تغريد
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
أنشر
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipediahttp://www.asdaapress.com/?ID=4796">
واتس آب
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
لينكدإن
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
memantin iskustva memantin alzheimer memantin wikipedia">
نابلس
قرصنة
تحايل
شبان
بنات
عرب
مواضيع ذات صلة
أمس الساعة 09:34
هل نَعتَبِر من ديمقراطية المحتل؟
الجمعة 20/09/2019 21:32
اسراء غريب..
الخميس 19/09/2019 10:58
"القنبلة الديمغرافية"
الخميس 19/09/2019 10:55
انعكاس انتخابات الاحتلال على الفلسطينيين
الأخبار
بأكثر من 2500، كتاب مجموعة زدني الشبابة وبالتعاون مع ...
منذ 5 ساعات
إصابة 6 فلسطينيين وجندي إسرائيلي في عزون
اليوم الساعة 05:43
المستوطنات الصناعية في بروقين جهلُ مواطنٍ وسيطرة عدو
أمس الساعة 17:48
الطقس: أجواء غائمة وانخفاض على درجات الحرارة
أمس الساعة 11:42
بتير.. القرية الساحرة
الجمعة 20/09/2019 22:06
إصابات بالاختناق بمواجهات مع الاحتلال بكفر قدوم
الجمعة 20/09/2019 21:26
مقالات
هل نَعتَبِر من ديمقراطية المحتل؟
أمس الساعة 09:34
اسراء غريب..
الجمعة 20/09/2019 21:32
"القنبلة الديمغرافية"
الخميس 19/09/2019 10:58
تابعونا على فيسبوك
تصميم وتطوير: ماسترويب 2017