أعلن معنا

منوّعات

 

البطاطا هي السبب وراء سقوط الدولة العثمانية.. هل هذا معقول؟!

20/01/2017 الساعة: 11:11
دهم


 أثارت العديد من النظريات على مستوى العالم على مدى السنوات الماضية، الطريقة التي انهارت بها الدولة العثمانية. وبشكل عام يُعتقد أن هذا الانهيار نتيجة لمجموعة من العوامل المختلفة مثل الاكتشافات الجغرافية، والأزمات الاقتصادية، والتطورات في أوروبا، والتحالف مع الأعداء، وقصر النظر لدى الأمراء، وعدم اتباع العلم بما يكفي.


وعلى الرغم من أن هناك العديد من الاختلافات من أجل التوصل إلى سبب محدد لهذا الانهيار، إلا أنها لم تصل إلى الحدود الطبيعية المعقولة.

في الآونة الأخيرة، خرجت رؤية مثيرة للاهتمام بشكل كبير إلى الأجواء. فقد أخرج الخبير العثماني اللورد هربرت سميث في جامعة ديفونشاير الإنكليزية عدة عوامل بسيطة جداً، تؤدي إلى هذه الأسباب المذكورة في الأعلى، التي تسببت في انهيار الدولة العثمانية، وكانت البطاطا هي السبب وراء انهيار الدولة طبقاً لرأي سميث.

وبعد القيام ببعض الأبحاث الحديثة على البطاطا، اتضح أنها أُحضِرت من القارة الأميركية إلى قارة أوروبا في العام 1577، ومن هذه الأراضي، انتشرت إلى جميع أنحاء أوروبا.

ويا لها من مصادفة أن يكون تاريخ إدخال البطاطا إلى أوروبا وتاريخ حالة الركود في العهد العثماني متقاربين بهذا الشكل، ومن أجل تقوية وتعزيز ادعائه، قام اللورد سميث بإعداد أبحاث في علم الوراثة وعلم النبات، واكتشف دراسة أعدها شخص من الهنود الحمر بجامعة أريزونا.

ووفقاً لهذه الدراسة، اتضح أن 80% من الهنود الحمر لديهم تباين في الجينات المشتركة، ووفقاً لهذا التباين وُجد أن المادة التي توجد بداخل البطاطا تسبب ضعفاً في العضلات لدى السكان المحليين، كما تم وضع نتائج القوة العضلية للسكان في الأماكن التي لا تستهلك البطاطا في مقابل القوة العضلية للسكان الذين أُجري عليهم البحث في البداية لمدة شهرين.

ووفقاً لهذا الادعاء الجديد، وُجد أن منتجات البطاطا موجودة على نطاق واسع في أميركا، ولكن بعد ذلك مُنعت هذه الدراسة من النشر. 

وعلى أساس هذا البحث، إذا تم التفكير في أن الهنود الحمر الأميركيين والأتراك من نفس النسل، بما أنهم ذوو أصول آسيوية، فإن المادة التي وُجدت بداخل البطاطا ستُسبب ضعفاً في العضلات لدى الأتراك.

لذلك أدت زيادة استهلاك الجنود العثمانيين للبطاطا إلى ضعف عضلاتهم. ويؤكد سميث كذلك أنه وبعد أن اكتشف الأتراك هذا الأمر تم تغذية الجنود بالقمحِ والعدس بدلاً من البطاطا أثناء وجود نقص في القوات في حرب الاستقلال ومعركة تشانكالي، لزيادة لتقوية القوة العضلية لدى الجنود، ما أدى إلى انتصارهم.

وقال سميث "منع استهلاك البطاطا سيمكن تركيا من اتخاذ المكانة التي تستحقها في العالم".

هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Tarihkomplo.

 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار