أعلن معنا

اقتصاد

 

بنك "القاهرة عمان" يرعى معرض "التطوير العقاري"

14/02/2017 الساعة: 19:54


 رام الله - 

وقع بنك القاهرة عمان وجمعية المطورين العقاريين في نابلس، اليوم الثلاثاء، اتفاقية رعاية لفعاليات المعرض الأول للتطوير العقاري، والذي سيجري تنظيمه من قبل الجمعية في نابلس منتصف مارس المقبل.

ووقع الإتفاقية نائب المدير العام، المدير الاقليمي للبنك في فلسطين جوزيف نسناس، ورئيس الجمعية محمد الشنار، وذلك خلال لقاء تم في مقر الإدارة الاقليمية للبنك في رام الله.

وأكد نسناس، أن رعاية هذا الحدث يكتسب أهمية كبيرة للبنك، الذي يحرص على أن يكون جزءا فاعلا في الحياة الاقتصادية للشعب الفلسطيني.

وقال: "إن رعايتنا الماسية لهذا المعرض، هي انعكاس للأهمية التي يوليها البنك للقطاع العقاري ولضرورة التواصل معه وتقديم منتجات منافسة سواء للمطورين العقاريين أنفسهم، أم للفئة المستهدفة لهذا القطاع".   

وأضاف: "إننا ننظر للقطاع العقاري باعتباره أحد ركائز الاقتصاد الفلسطيني، بالتالي نأمل أن يشكل المعرض فرصة لتعزيز دور هذا القطاع، والتعريف بإنجازاته، والتحديات التي تواجهه، ولتقديم الخدمة المصرفية الأمثل من خلاله لرواده وللمشاركين به".

وأردف: "إن أحد العوامل التي تزيد من أهمية مشاركتنا ورعايتنا لهذا الحدث البارز، كونه فرصة للتواصل مع القطاع العقاري، الذي يسعى البنك من خلاله الى التعريف بالمنتجات الخاصة بقروض الاسكان التي تستهدف شرائح عديدة من المجتمع".

وتابع: "المعارض تمثل وسيلة تسويقية وترويجية مهمة على الصعيدين الاقتصادي والمجتمعي، عدا دورها في اطلاع الجمهور على واقع القطاعات الاقتصادية المستهدفة، من هنا نؤكد إلتزامنا بأن نكون جزءاً من تعزيز هذه الصناعة المهمة".

وقال: "إننا ننظر للمعارض كأداة أساسية للالتقاء بالجمهور، وشرائح مجتمعية واقتصادية متنوعة، بالتالي فإننا نأمل أن يكون قصة نجاح أخرى في واقعنا الاقتصادي والتنموي".

من جانبه، أثنى الشنار رئيس الجمعية، على رعاية البنك للمعرض، معتبرا ذلك أمرا في غاية الأهمية، مرحباً بتوقيع اتفاقية مع بنك القاهرة-عمان للرعاية الماسية للمعرض العقاري الاول في نابلس، معتبراً ذلك تعزيزاً لمبدأ الشراكة بين الجمعية والبنك خدمة لقطاع العاملين في هذا المجال وللجمهور المستفيد.

واعتبر أن مشاركة البنك في أيام المعرض الثلاثة سيكون لها اسهامات في غاية الأهمية في دعم هذا القطاع وتطوره وسيوفر إمكانية الاستفادة للشركات العاملة في هذا المجال وأيضاً للمواطن في توفير المسكن الملائم.

وأكد أن المعرض سيكون له آثار اقتصادية ومجتمعية خلال عقده وما بعده؛ لأنه سيثير قضايا كبيرة تمس قضية السكن التي يعاني منها شرائح كبيرة من المجتمع الفلسطيني، كما أن المعرض والمؤتمر بوابة للكثير من الفعاليات خلال أيامه الثلاثة وما بعدها.
 
 
 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار

الأكثر تفاعلاً +