أعلن معنا

بالمختصر

 

تعدد المرجعيات للتامين الصحي يتطلب منهم براءة ذمه للحصول على التامين المجاني

20/02/2017 الساعة: 11:20



نابلس

حذر النقابي الفلسطيني مصطفى حنني  من أن تعدد المرجعيات سيؤدي إلى مطالبة المستفيدين من التامين المجاني  ببراءة ذمه.

ودعا العمال الأعضاء في النقابات  العمالية بعمل تامين صحي مدفوع على أربع دفعات  حيث تصل كل دفعه إلى 150 شيكل لكي يتلقى العامل خدمة صحية  في شتى العيادات والمستشفيات . ومن لا يقدر على ذلك عليه التقدم إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل من اجل  النظر في وضعه إذا كان يستحق الاستفادة من التامين المجاني أم لا .

واعرب حنني عن تخوفه من تعدد المرجعيات التي  أعلن عنها من خلال قرار  مجلس  الوزراء (90\139\17\ \م.و\ر.ح) الصادر بتاريخ 4-2-2017  أصدرت الحكومة قرارا بخصوص التامين الصحي  للفئات المهشمة والفقيرة  والمتعطلين عن العمل  ووضعت 8 جهات حكومية وخاصة وتناست أو نسيت  نقابات العمال من المرجعيات  التي تم تشكيلها  ونحن من خلال هذا المقال نود ان  نعلن عن تخوفنا من المماطلة  في موضوع التامين الصحي المجاني  الذي سوف يمر على 7 جهات حكومية  وخصوص وزارة المالية ما يخص ضريبة الدخل وضريبة الأملاك  ووزارة الحكم المحلي  ووزارة المواصلات ووزارة الاقتصاد  والغرف التجارية والصناعية والزراعية وهي جهات من وجهة نظرنا ليس لها علاقة إلا  إذا كان المقصود منها من يريد أن يستفيد من التامين المجاني ان يحصل على برائة ذمه  من هذه الجهات الحكومية  .

او اذ كان المقصود من ضريبة الأملاك أن المستفيد  من التامين أن لا يكون يمتلك عقار أو ارض من اجل الحصول عليه

وقال "نحن نرى ان كل هذه التساؤلات مشروعه خوفا من أن يكون الهدف منها فعلا  حرمان العديد من المواطنين من الاستفادة من هذا التامين  الذي هو حق من حقوق أي مواطن في أي بلد كان .

واعتبر القرار الصادر عن مجلس الوزراء كلمة حق يراد بها باطل  ام هو فعلا سوف يقدم خدمه لشريحة الفقراء والمتعطلين عن العمل . ففي الفترة السابقة تمركز التامين في يد وزارة العمل  وكان لديها قاعدة بيانات من الغرف التجارية  للمسجلين لديها كأعضاء في هذه الغرف وكانوا يحرمون من التامين  لذا كيف دخل العشرات ممن هم لا تنطبق عليهم شروط  التامين المجاني . ومن هو المسئول عن تزويدهم بتامين صحي .

هل كثرة المرجعيات فعلا سوف تكون في صالح من هو يستحق أن يحمل التامين المجاني  ولا بعد سنه او سنتين سوف يكون هناك قرار أخر بتعليمات جديدة تحت شعار أن هناك العشرات بل المئات يستفيدون من التامين  وهم لا يستحقون .

هل الحكومة وفرت فرص عمل للعمال من اجل أن تدعي بان هناك المئات يستفيدون من التامين  وهم لا يستحقون وقادرون على دفع رسوم التامين الصحي .

من هو قريب من الشارع بعرف تماما أن هناك الآلاف من العمال والعائلات المهشمة والفقيرة والتي دخلاها لا يتجاوز (700) شيكل في الشهر  وهناك العديد من العائلات التي  يعمل منها (2) معيلين ولا يتجاوز دخلهم 1650 شيكا  .

واكد ان المطلوب من الحكومة أن توجه دعمها الى العائلات الفقيرة والمهمة  ولا تحاول الالتفاف  على الفقراء والمتمشين والمتعطلين عن العمل من اجل أن تلزمهم  ببراءة ألذمه من  وزارة لمالية أو من البلديات  من اجل ان يحصل على التامين

وحذر حنني من مطالبة أي عامل أو أي مستفيد  من التامين بان يكون حاصلا على براءة الذمة من اجل الحصول على تامين صحي مجاني .

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار