أعلن معنا

رياضة

 

برشلونة ينصب السيرك لخيخون والريال يقتنص نقطة صعبة

02/03/2017 الساعة: 06:51


 تلاعب فريق برشلونة بضيفه المتواضع سبورتينج خيخون، وهزمه بسهولة بسداسية لهدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء الأربعاء، بملعب "كامب نو" ضمن منافسات الجولة 25 من الدوري الإسباني لكرة القدم.


ورفع برشلونة بهذا الفوز الكبير رصيده إلى 57 نقطة، ليعود لصدارة الليجا، بينما تجمد رصيد خيخون عند 17 نقطة في المركز 18، ويبقى في منطقة الخطر ضمن الأندية المهدد بالهبوط للدرجة الأدنى.

وباغت برشلونة منافسه بهدفين في وقت مبكر، حيث لعب ماسكيرانو كرة عالية وضعها ليونيل ميسي برأسه في الشباك ليسجل الهدف الأول في الدقيقة التاسعة، وبعدها بدقيقتين راوغ لويس سواريز حارس المرمى كويار، وسدد كرة أكملها خوان رودريجيز مدافع خيخون بالخطأ في مرماه.

إلا أن كارلوس كاسترو أحرز الهدف الشرفي للضيوف في الدقيقة 21، بعدما تابع كرة مرتدة من القائم الأيسر، سددها زميله سيرجيو ألفاريز.

وبالدقيقة 28، أحرز سواريز الهدف الثالث لبرشلونة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الكتالوني بثلاثية لهدف.

ومع بداية الشوط الثاني لجأ لويس إنريكي لإراحة نجومه، حيث أشرك باكو ألكاسير مكان لويس سواريز، وبالفعل سجل البديل الهدف الرابع بعد تمريرة من ميسي، ليسدد بسهولة في الزاوية اليسرى بعد مرور 4 دقائق فقط.

وأضاع "البارسا" عدة فرص، أبرزها ركلة حرة سددها ميسي وارتطمت بالمقص الأيمن، بعدها غادر النجم الأرجنتيني الملعب، ليشارك مكانه أندريه جوميز، بعدها شارك نيمار في حفلة الأهداف بركلة حرة سددها في المقص الأيسر بالدقيقة 65.

وفي الدقائق الأخيرة، خرج رافينيا ليشارك مكانه سيرجي روبرتو، الذي صنع الهدف السادس لزميله إيفان راكيتيتش في الدقيقة 87.

بدوره، أنقذ البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد من الخسارة أمام ضيفه لاس بالماس، بعدما سجل هدفين قاتلين حول بهما تأخره بهدف لثلاثية لتعادل بشق الأنفس بثلاثية لمثلها في اللقاء المثير الذي احتضنه ملعب "سانتياجو برنابيو".

وانتهى الشوط الأول بهدف في كل شبكة، حيث كان الملكيون هم البادئون بالتسجيل مبكراً منذ الدقيقة الثامنة بأقدام إيسكو ألاركون الذي تسلم كرة بينية وهو في وضعية مثيرة للجدل من ماتيو كوفاسيتش لينفرد بالحارس خابي فاراس ويضعها على يساره في الشباك.

ولم يتأخر رد الضيوف سوى دقيقتين فقط، بعدما تمكن بيدرو تاناوسو 'تانا' من إدراك التعادل بعدما سدد كرة قوية بعد لعبة جماعية داخل المنطقة بقوة في شباك كيلور نافاس.

وفي النصف الثاني، كانت جميع فصول الإثارة حاضرة، وبدأت بطرد الجناح الويلزي جاريث بيل في لعبة واحدة في الدقيقة 49 إثر احتكاك مع أحد لاعبي لاس بالماس.

وكان هذا الطرد بمثابة نقطة تحول في مجريات اللقاء، حيث تمكن "الكناري" من شن هجمات مرتدة سريعة على مرمى "الميرينجي"، ليتحصل من إحداها الفريق على ركلة جزاء بعد لمس سرخيو راموس الكرة بيده داخل المنطقة، ليحولها جوناثان فييرا داخل مرمى نافاس الذي كاد أن يبعدها بقدمه بالدقيقة 56.

وواصل الفريق الضيف مفاجأة الريال، وأحرز الهدف الثالث بعدها بأربع دقائق بأقدام الغاني كيفن برنس بواتينج إثر هجمة مرتدة سريعة استغل خلالها الخروج الخاطئ من نافاس، ليخطف الكرة من قبله ويسكنها داخل الشباك.

وكان بإمكان لاعبو لاس بالماس من زيادة الغلة التهديفية وتحقيق انتصار تاريخي على "الميرينجي" في عقر داره لولا تألق نافاس في إبعادها أو سوء الحظ في فرص أخرى.

وتمكن الريال من تقليص النتيجة قبل النهاية بأربع دقائق من ركلة جزاء عبر كريستيانو رونالدو، وانفجر الملعب فرحاً في الدقيقة 89، بعدما عاد النجم البرتغالي لهز الشباك مجدداً برأسية من ركلة ركنية، أنقذ بها فريقه من هزيمة كانت وشيكة، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 18، خلف ثنائي برشلونة ليونيل ميسي بـ 21 هدفاً، ولويس سواريز برصيد 19 هدفاً.

وبهذا يهدي "الميرنجي" صدارة الترتيب لغريمه التقليدي برشلونة، بعدما أضاف نقطة جعلت رصيده 56 نقطة وبفارق نقطة خلف "البلوجرانا"، مع تبقي مباراة مؤجلة للفريق الملكي أمام سيلتا فيجو.

في المقابل، فرط لاس بالماس في فوز كان في المتناول، هو الأول بعد أربع جولات شهدت جميعها خسارته، ليرتفع رصيده لـ 29 نقطة يحتل بها المرتبة الثانية عشر، وبفارق الأهداف أمام فالنسيا.
 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار