أعلن معنا

فلسطين

 

زهرة السوسن تنير جبال فقوعة من جديد

13/03/2017 الساعة: 21:02


 تقرير : اسراء بشارات 

بين أحضان الطبيعة في بلدة فقوعة الواقعة شرق محافظة جنين، تتربع نبتة السوسن كملكة على جبال البلدة ينتظرها اهل البلدة كل عام ليرتووا  من جمالها، تخطف انظار زائريها بلونها البنفسجي القاتم، تحل ضيفة مرة واحدة من كل عام لتضفي صفة خاصة للبلدة لكونها نبتة فريده من نوعها لا تنبت الا في بلدة فقوعة ولتكون النبتة الاولى فلسطينيا على مستوى العالم .

 

تتمييز نبتة السوسن بمنظرها الخلاب، ولكنها تفتقر للرائحة، تبدأ بالازهار في شهر مارس/ اذار من كل عام، تبقى متفتحة لمدة ثلاث اسابيع ضمن مشهد جمال خيالي تتكون من عدة زهور لتجمع واحد،  يتوافد اليها الزوار من مختلف المناطق للتعرف عليها عن كثب،  تجف اوراقها في فصل الصيف لتعود في بداية فصل الشتاء  لترسم لوحة فنية على جبال بلدة فقوعة ، يبلغ حجم اوراق نبتة سوسن فقوعة 30 سم للارتفاع وبعرض 2سم ونصف للورقة ، بينما يبلغ حجم زهرتها ما بين (16-11 سم)، وينمو في النبتة عنق واحد فقط ، وفي كل عنق تزهر زهرة واحدة فقط لذلك سميت بالزهرة الملكية .

 

ووفق خبراء البيئة الفلسطينيين، فإن زهرة سوسن فقوعة اجتاحت فلسطين منذ  الاف السنين ، وهي أحد أنواع السوسن الملكي، ضمن ثلاثة أقسام للسوسن تعيش في فلسطين وهي: السوسن بعنق "السوسن الملكي"، والسوسن متفرع العنق، والسوسن بدون عنق . .

 

ومنذ سنوات بذل المجلس المحلي في بلدة فقوعة الجهود للحفاظ على هذه النبته من الانقراض ومن محاولات الاحتلال العديدة للسيطرة عليها ، وعبروا اعضاء المجلس عن استعدادهم لبذل ما بوسعهم للحفاظ على النبتة حتى ولو تتطلب الامر تخصيص  قطعة من الارض لنمو النبتة وحمايتها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار