أعلن معنا

محلية

 

وفد من الاتحاد الأوروبي يزور جامعة النجاح الوطنية للإطلاع على نتائج مشروع MED SOLAR لبناء محطة طاقة ضوئية هجينة

17/03/2017 الساعة: 08:30


 استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة في مكتبه اليوم الخميس الموافق 16/3/2017 وفدا من الاتحاد الأوروبي، بحضور كل من الدكتور محمد العملة، نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، والدكتور عماد بريك، مدير مركز بحوث الطاقة، والأستاذ الدكتور جلال الدبيك، مدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في جامعة النجاح الوطنية ونائب رئيس الهيئة الوطنية للتخفيف من اخطار الكوارث، والدكتورة رشا الخياط، منسقة مكتب شؤون البعثات، والأستاذة دلال رضوان من مكتب العلاقات الدولية، والأستاذ خالد مفلح، القائم بأعمال مدير دائرة العلاقات العامة، والأستاذة شذى جرارعة من دائرة العلاقات العامة في الجامعة.

وهدفت الزيارة للاطلاع على نتائج مشروع تركيب محطة طاقة كهروضوئية هجينة على أبنية جامعة النجاح الوطنية وذلك ضمن مشروع MED-SOLAR الممول من الاتحاد الأوروبي، حيث تم تركيب نظام طاقة شمسية بقدرة 100 كيلووات في مستشفى النجاح التعليمي و اخر على سطح مبنى الطب و الصيدلة في جامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس بقدرة 41 كيلو واط.

ويقوم المشروع بربط محطة الطاقة شمسية مع شبكة الكهرباء المحلية بوجود نظام إدارة الطاقة (EMS)، والذي سيوفر أنماط مختلفة من التسهيلات وفقا لاحتياجات الموقع، ومن المتوقع بأن تقلل تلك التسهيلات تكاليف فاتورة الكهرباء في المستشفى وتكاليف استهلاك وقود الديزل  في فترات انقطاع التيار الكهربائي لتقديم أفضل الخدمات.

وفي بداية اللقاء، رحب أ.د. النتشة بالوفد الضيف وشكر جهود الاتحاد الأوروبي في دعم التعليم العالي في فلسطين، كما تحدث عن طلبة الجامعة وكلياتها وبرامجها الأكاديمية وانجازاتها كأفضل جامعة في فلسطين حسب تصنيف الWebometrics، وأطلع الوفد على أهم التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجهها الجامعة منها معضلة استقطاب طلبة وخبراء دوليين للتدريس في الجامعة، كما أكد على أهمية المشروع وسعي الجامعة لزيادة عدد الخلايا الشمسية داخل الحرم الجامعي.

ومن جانبه, تحدث الدكتور بريك عن المشروع من خلال عرض تقديمي تناول فيه خطوات تطبيق المشروع، وأهدافه، ودوافع تطبيقه في فلسطين، ومخرجاته، وتأثيره الايجابي في تقليل التلوث البيئي وخفض أسعار استهلاك الكهرباء وخفض مستوى الفقر في المناطق التي تستخدم الخلايا الشمسية، وقد أوضحت نتائج المشروع بأن النظام يعمل بمستوى انتاجية عالية حوالي 90% خلال السنوات الأخيرة، كما ذكر د. بريك أن جامعة النجاح الوطنية هي أول جهة في فلسطين تباشر في تطبيق مشروع من هذا النوع.

وبدوره تحدث أ.د الدبيك عن مراكز الجامعة العلمية ومركز الخدمة المجتمعية، والية عمل كل مركز في خدمة المجتمع الفلسطيني، وأضاف أن الجامعة تعمل حاليا على توفير برنامج جديد لإدارة مخاطر الكوارث، وذكر أن الجامعة تسعى لجسر الهوة ما بين البحث التطبيقي والمجتمع.

وقد أثنى الوفد على جهود الجامعة الحثيثة في انجاح المشروع، وأكدوا على أهمية المشروع للطلبة والباحثين والخبراء في مجال الطاقة الشمسية كونه بدأ من أكبر جامعة في محافظات الوطن، وذكروا أن الجامعة في طريقها للوصول إلى بيئة خضراء نظيفة خالية من التلوث البيئي.

وفي نهاية اللقاء، زار الوفد مستشفى النجاح الوطني والحرم الجامعي الجديد لزيارة أماكن تثبيت الخلايا الشمسية على أسطح البنايات المختلفة.

يذكر أن مشروع MED SOLAR هو مشروع ممول من الاتحاد الأوروبي، ويتم تنفيذه تحت اشراف برنامج حوض البحر  المتوسط ENPI-CBC ، حيث يعمل على تعزيز وتنفيذ تكنولوجيات مبتكرة ونقل المعرفة في مجال الطاقة الشمسية لتحسين وضع الطاقة في مناطق لبنان والأردن وفلسطين التي تعاني من زيادة في أسعار الطاقة وضعف الشبكة الكهربائية، ويتم تنفيذ المشروع بالشراكة مع جامعة البوليتكنيك في كاتالونيا (اسبانيا)، وSolartys، وCEA، ومركز بحوث الطاقة في جامعة النجاح الوطنية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في لبنان، والمركز الوطني لبحوث الطاقة في عمان. 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار

الأكثر تفاعلاً +