أعلن معنا

رياضة

 

خدمات الدير يعود للأولى بأسلحة رفحية.. نتائج لافتة

20/03/2017 الساعة: 18:54


 الرسالة نت - فادي حجازي

توّج خدمات دير البلح بلقب دوري الدرجة الثانية فرع "الوسطى والجنوب", ليعود للدرجة الأولى بعد 4 سنوات من الغياب عنها منذ هبوطه موسم 2012-2013.

وجاء تأهل خدمات الدير بفضل انتصاره الغالي والشاق على العطاء (2-1), ضمن منافسات الأسبوع السابع عشر وقبل الأخير من المسابقة.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم مشوار الفريق البطل في دوري الثانية فرع "الوسطى والجنوب", بالإضافة لذكر بعض الأرقام, وأسماء الأشخاص الذين باتوا ضمن التاريخ الذهبي للنادي.

طريق صعبة

احتل خدمات الدير صدارة الدوري برصيد 36 نقطة, جمعها من 11 انتصارا, و3 تعادلات, مقابل خسارتين تلقاهما طوال مشواره في المسابقة.

وبدأ المسابقة بشكل قوي محققا 3 انتصارات متتالية على كل من الأقصى (1-0), وشباب معن (2-1), والمصدر (1-0), قبل أن يسقط مرتين على الترتيب أمام العودة (0-1), وجماعي رفح (1-2).

ومنذ تلك الخسارتين, لم ينجح أحد في إلحاق الهزيمة بخدمات الدير, إذ فاز في الأسبوع السادس على أهلي النصيرات (3-2), ثم تعادل مع اتحاد دير البلح (0-0), بعد ذلك أنهى مرحلة الذهاب بالفوز على العطاء (4-1) في الجولة الثامنة, علما أنه لم يلعب في التاسعة والأخيرة, ليتوّج بطلا الشتاء برصيد 16 نقطة.

ولكن في الدور الثاني, ظهر الفريق بصورة أكثر من رائعة, رغم أنه تعادل في البداية مع الأقصى (2-2), إلا أنه انتفض بتحقيقه الفوز 3 مرات تواليا على كل من شباب معن (2-1), والمصدر (1-0), والعودة (2-1).

وفي الأسبوع الرابع عشر تعادل مع جماعي رفح (2-2), ثم تفوق 3 مرات على الترتيب أيضا, على كل من أهلي النصيرات (6-2), واتحاد دير البلح (1-0), والعطاء (2-1), لتصبح الجولة الأخيرة دون أي فائدة لجميع الأندية, كون خدمات الدير توّج بطلا, بينما هبط المصدر للثالثة, باحتلاله المركز التاسع والأخير برصيد نقطة واحدة.

رفح كلمة السر

وعند الحديث عن صناع الإنجاز الكبير لخدمات دير البلح, فإن "الأسلحة" الرفحية تتواجد في الواجهة, على رأسهم المدرب المميز إياد عدوان, الذي سبق له إحراز اللقب مع الاستقلال عام 2014.

وعانى عدوان الأمرّين قبل حصد ثمار تعبه وجهده, إذ نجح بخبرته في جلب 9 لاعبين من رفح مطلع الموسم, والذين رفضوا في البداية اللعب بدوري الثانية, لكنهم ظهروا بصورة مميزة في المسابقة, وهم: شادي أبو أحمد, ورائد غنام, ومحمد أبو عبادي, ومحمد عبد اللطيف موسى, ومحمد زعرب, وجهاد سلامة, وأمجد قشطة, وحسين النيرب, ونضال كلاب.

كما ضم الفريق لاعبين مميزين آخرين أمثال إبراهيم ريان, وإبراهيم حدايد, ويوسف الحسنات, ومحمد البيوك, ومحمد مناع, وأسامة أبو غزة, وصالح سيف, وحازم ثابت, وجهاد الرنتيسي, ومحمد أبو شعيب, ومحمد أبو حرب, وإبراهيم أبو دغيم, وأحمد الزريعي.

أرقام رائعة

ويملك الفريق ثالث أقوى خط هجوم في المسابقة برصيد 30 هدفا, بفارق 3 أهداف خلف العودة, وهدف خلف الأقصى.

كذلك لديه ثاني أحسن دفاع, كون شباكه لم تتلق سوى 16 هدفا, بفارق هدفين خلف العودة أيضا.

وما زاد من أهمية إنجاز خدمات الدير أن لاعبيه محمد زعرب ومحمد عبد اللطيف موسى توّجا هدافين للمسابقة برصيد 11 هدفا لكل واحد منهما, بينما سجل رائد غنام 5 أهداف, وهدف لكل من محمد أبو عبادي, وحازم ثابت, ومحمد أبو شعيب.

 

 

نقلا عن الرسالة نت 

التعليقات

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
التعليق
رمز التحقق
تغيير الصورة

تعليقات الزوار