نصر الله يحاضر في مدرسة بنات مادما المختلطة حول النكبة والأسرى
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
تاريخ النشر: الأربعاء 17/05/2017 21:42
نصر الله يحاضر في مدرسة بنات مادما المختلطة حول النكبة والأسرى<div style=mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
" border="0" src="../Uploads/Image/17520172143571.jpg" title="نصر الله يحاضر في مدرسة بنات مادما المختلطة حول النكبة والأسرى
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
نصر الله يحاضر في مدرسة بنات مادما المختلطة حول النكبة والأسرى
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke
">
أنشر
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikkehttp://www.asdaapress.com/?ID=23304">
واتس آب
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">
لينكدإن
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">
mildin og amning graviditetogvit.site mildin virker ikke">

استضافت مدرسة بنات مادما الثانوية المختلطة بمحافظة نابلس عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" تيسير نصر الله، وذلك للحديث والتركيز على قضايا الأسرى والنكبة الفلسطينية في ذكراها السنوية الـ69.

وكان في استقبال نصر الله مديرة المدرسة نوال ربايعة، وقد رحبت بزيارته مؤكدة أن اللقاء يهدف لتعزيز التواصل بين الطلبة والمسؤولين الفلسطينيين، والتركيز على قضية الأسرى الذين يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ أكثر من شهر، بالإضافة للحديث عن قضية اللاجئين الفلسطينيين بمناسبة مرور ذكرى النكبة الفلسطينية.

وبدأ نصر الله اللقاء بتقديم الشكر للمدرسة لإتاحتها المجال له بفتح حوار مباشر مع طالبات الصف العاشر، والاستماع إلى وجهة نظرهن حول قضايا وطنية هامة، واستعرض نصر الله خلال حديثه مع الطالبات أهم محطات تاريخ الحركة الفلسطينية الأسيرة بدءاً من لحظة اعتقال أول أسير فلسطيني محمود بكر حجازي عام 1967 بعد احتلال سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما تبقى من فلسطين، وقد أفرج الاحتلال عنه في أول صفقة تبادل أسرى.

وتناول نصر الله حيثيات الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه أسرى الحرية والكرامة الفلسطينيين لتحقيق مطالب إنسانية مشروعة، وأكد أن إرادة الأسرى ستنتصر على إجراءات سلطات الاحتلال القمعية من خلال صبرهم والتفاف جماهير الشعب الفلسطيني خلف مطالبهم العادلة.

وتناول نصر الله في الجزء الثاني من محاضرته قضية اللاجئين الفلسطينيين بعد مرور تسعة وستين عاما على النكبة، وتطرق إلى ظروف الحياة في مخيمات اللاجئين التي تزداد صعوبة عاما بعد عام مؤكدا أنه لا يضيع حق وراءه مطالب، وفي ختام المحاضرة تلقى نصر الله أسئلة ومداخلات عدة من الطالبات مجيبا عليها بعد فتح بابا النقاش، وقدم لمديرة المدرسة نسخة من كتاب "إنتفاضة الجوع" الذي كتبه عام 1987.
 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)