مستوطنون يهود يشعلون النار بأراضٍ فلسطينية قرب عقربا
تاريخ النشر: الثلاثاء 08/08/2017 15:40
مستوطنون يهود يشعلون النار بأراضٍ فلسطينية قرب عقربا
مستوطنون يهود يشعلون النار بأراضٍ فلسطينية قرب عقربا

نابلس (فلسطين) - خدمة قدس برس
أشعل مستوطنون يهود، اليوم الثلاثاء، النار في مئات الدونمات من الأراضي الزراعية في بلدة عقربا جنوبي نابلس (شمال القدس المحتلة).

وأوضح عضو لجنة مقاومة الاستيطان في عقربا، يوسف ديرية، أن مجموعات من المستوطنين أقدمت على إشعال النار بأراضي المواطنين الزراعية في منطقتي "عين الدوة" و"عين الجهير" شرقي البلدة.

ورجح في حديث لـ "قدس برس"، بأن المستوطنين قدموا من مستوطنة "إيتمار" (إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية شرقي نابلس)، مبينًا أن ألسنة اللهب أتت على أراض مزروعة بأشجار الحمضيات تقدر مساحاتها بمئات الدونمات، وهي تابعة لعقربا.

وأضاف الناشط ديرية، أن طواقم الإطفاء الفلسطينية لم تتمكن من الوصول إلى أماكن اشتعال النيران بسبب تواجد قوات الاحتلال ومجموعات من المستوطنين بالمنطقة، الأمر الذي أدى لامتدادها وتوسع الأراضي التي طالتها.

وأشار الناشط الفلسطيني، إلى أن المنطقة تتعرض بين الحين والآخر لاعتداءات متكررة من قبل المستوطنين، "فيما يقتصر تواجد جيش الاحتلال على توفير الحماية للمستوطنين، ومواجهة أهالي المنطقة الذين يحاولون التصدي لهذه الاعتداءات".


 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)