التضامن تنفذ صرفية للايتام ما يقارب 92 الف دينار
تاريخ النشر: الأربعاء 09/08/2017 09:05
التضامن تنفذ صرفية للايتام ما يقارب 92 الف دينار
التضامن تنفذ صرفية للايتام ما يقارب 92 الف دينار

أفادت جمعية التضامن الخيرية أن قسم الأيتام في الجمعية بدأ بصرف الكفالات الفردية الشهرية لمجموعة من الأيتام وذلك عن الأشهر من4--6-2017 بمبلغ وقدره 91347 دينارا أردنيا.
وهذه الصرفية مقدمة من تبرعات من أهالي الخير في محافظة نابلس وعدة محافظات أخرى ومن متبرعين فلسطينيين خارج الوطن.
ونفذت الصرفية بعد أن أنهى قسم الأيتام والدائرة المالية من عمل التقارير اللازمة لذلك، ويبلغ عدد الأيتام المستفيدين من هذه الصرفية 1022 يتيم.
إن هذه الصرفية تنفذ كل ثلاثة شهور تقريبا على الأيتام وذلك من خلال ما يقدمه قسم الأيتام التابع لجمعية التضامن الخيرية من تقارير دورية عن أوضاع الأيتام ومعيليهم وعن دراسة جميع ما يخصهم وذكر احتياجاتهم وشرح مفصل عن أوضاع المسكن والديون والدخل وأثاث المنزل والوضع الدراسي لليتيم وعن حالته الصحية وحالة المعيل.
وتم تنفيذ الصرفية قبيل عيد الاضحى المبارك وقرب بدء العام الدراسي الجديد ليتسنى لمعيلي الايتام من فك الضائقة المالية التي يعيشون فيها مع ايتامهم وليتمكنوا من شراء ما يلزم من مستلزمات العيد والمدارس وهنأ الايتام أهل الخير في المحافظة بقرب حلول عيد الاضحى المبارك
وقد أعلنت جمعية التضامن الخيرية عن فتح باب استقبال التبرعات لصالح مشروع الاضاحي لهذا العام



ودعا د.مقبول جموع المحسنين والمتبرعين إلى دعم مشروع الأضاحي والتبرع له، مؤكدا أن التضامن توفر لمتبرعيها منافذ متنوعة لفعل الخير وان الجمعية كثفت جهودها الإنسانية والخيرية، للتواصل مع المحسنين والخيرين، الذين يرغبون في تقديم أضحيتهم وتبرعاتهم، للوصول إلى المستحقين من المساكين والضعفاء والمتعففين، بتوزيع لحوم الأضاحي على الأيتام والأسر المعدمة والمتعففة.
فهده الأيام فرصة تستفيد منها الأرملة عندما تجد من يساعدها في تلبية بعض احتياجاتها الأساسية التي تعاني جراء عدم استطاعتها لتوفيرها لأيتامها بسبب الظروف الاقتصادية التي تزداد صعوبة يوما بعد يوم,فبالصدقة والزكاة لا يفقد اليتيم فرحة العيد.

بدوره تقدم رئيس الجمعية والسيدة سعاد الحجاوي رئيسة قسم الأيتام والهيئة الإدارية وجموع الأيتام وعائلاتهم بعظيم الشكر والامتنان لكل المؤسسات والمجموعات والأشخاص الذين يدعمون برامج وأنشطة الجمعية الإنسانية



 

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)