رام الله .. وقفة تضامنية مع صحفيين معتقلين بالتزامن مع جلسة محاكمتهم
تاريخ النشر: الأربعاء 06/09/2017 06:40
رام الله .. وقفة تضامنية مع صحفيين معتقلين بالتزامن مع جلسة محاكمتهم
رام الله .. وقفة تضامنية مع صحفيين معتقلين بالتزامن مع جلسة محاكمتهم

رام الله (فلسطين) - خدمة قدس برس
نظم صحفيون ونشطاء فلسطينيون اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع زملائهم المعتقلين في سجون الاحتلال بالتزامن مع جلسة محاكمتهم في محكمة "عوفر" العسكرية غربي مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن المشاركين في الوقفة رفعوا صور خمسة من الصحفيين المعتقلين وهم طاقم راديو "السنابل" المحلي، في مدينة الخليل، والشعارات المطالبة بإطلاق سراحهم ووقف محاكمتهم بتهمة "التحريض".

وأشار إلى الصحفيين المشاركين اكدوا على ضرورة إطلاق سراح زملائهم المعتقلين، ووقف ملاحقة العاملين في المجال الإعلامي والصحفي في الأراضي الفلسطينية.

وبيّن أن المحكمة أرجأت محاكمة الصحفيين الخمسة حتى شهري أيلول/سبتمبر، وتشرين أول/اكتوبر المقبليْن، لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهم، والاستماع لمرافعة فريق الدفاع عنهم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أغلقت في 31 آب/أغسطس من العام الماضي، إذاعة "السنابل" المحلية الفلسطينية والتي تبث من مدينة دورا جنوبي الخليل، لمدة ثلاثة شهور، كما تزامنت عملية الإغلاق مع اعتقال خمسة من طاقم الإذاعة، وهم مهندس الصوت في الإذاعة حامد النمورة، والمدير العام فيها أحمد الدراويش، ومنتصر نصار، ومحمد أكرم، ونضال عمرو، وثلاثتهم مذيعون ومقدمو برامج في الإذاعة.

وجاءت عملية إغلاق الإذاعة بعد ساعات قليلة على انتهاء "السنابل" من رعاية حملة وطنية أطلقتها بلدية "دورا" بعنوان "أنعش ضميرك" لإعادة بناء منزلي الأسيرين محمد عبد المجيد أبريوش ورائد مسالمة، وكلاهما من دورا، كانت قوات الاحتلال قد هدمتهما بزعم تنفيذهما عمليتين أسفرتا عن قتل عدد من المستوطنين.


 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)