إحالة المخرج اللبناني زياد دويري على القضاء العسكري بتهمة التعامل مع اسرائيل
تاريخ النشر: الأثنين 11/09/2017 06:39
إحالة المخرج اللبناني زياد دويري على القضاء العسكري بتهمة التعامل مع اسرائيل
إحالة المخرج اللبناني زياد دويري على القضاء العسكري بتهمة التعامل مع اسرائيل

بيروت ـ أ ف ب: أوقفت السلطات في مطار بيروت الدولي مساء الاحد المخرج اللبناني-الفرنسي زياد دويري وأحالته على القضاء العسكري، كما اعلن المخرج.

وقال دويري في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس “لقد تم توقيفي في مطار بيروت حوالي ساعتين ونصف الساعة واطلقوا سراحي بعدما حجزوا لي جوازي سفري الفرنسي واللبناني“.

واضاف “سأمثل عند التاسعة صباحا (الساعة السادسة ت غ) امام المحكمة العسكرية وسيتم التحقيق معي بتهمة لااعرفها، ولا اعرف من وراءها”، لكن مصادر إعلامية قالت إن التهمة الموجهة إلى دويري هي التعامل مع إسرائيل”.

وتعذّر الحصول من الامن العام اللبناني على معلومات دقيقة حول هذه المسألة.

وكان دويري وصل الى مطار بيروت آتيا من باريس لحضور العرض الأول لفيلمه الجديد “قضية رقم 23″ مساء الثلاثاء في العاصمة اللبنانية.

واضاف المخرج “انا مجروح جدا. أتيت الى لبنان ومعي جائزة من مهرجان البندقية والامن العام اللبناني سمح بعرض فيلمي. لا اعرف من وراء ما حصل. ثمة اذى في هذه المسألة وسنعرف غدا (الاثنين) في المحكمة من وراء هذه الدعوى“.

وكان الممثل الفلسطيني كامل الباشا احد ابطال فيلم دويري الاخير فاز مساء السبت بجائزة افضل ممثل في مهرجان البندقية السينمائي.

وكان ناشطون وصحافيون طالبوا دويري قبل أيام بـ”الاعتذار” عن تصويره في اسرائيل جزءا من فيلمه السابق “الصدمة” الذي منع عرضه في لبنان، معتبرين أن ذلك يصب في خانة “التطبيع″ مع الدولة العبرية.

وقال احد هؤلا الصحافي في جريدة الاخبار بيار ابي صعب في تغريدة على تويتر مساء الاحد “ان دويري اوقف في مطار بيروت بتهمة التعامل مع اسرائيل (…)”.

 

تم طباعة هذا المقال من موقع أصداء (asdaapress.com)

© جميع الحقوق محفوظة

(طباعة)